×

أخر الأخبار

وزير النفط: العراق ملتزم ببرنامج الطاقة النظيفة والمتجددة

  • 22-03-2022, 16:00
  • 357 مشاهدة

أكد وزير النفط أحسان عبد الجبار، اليوم الثلاثاء، أن العراق ملتزم ببرنامج الطاقة النظيفة والمتجددة.


وذكر بيان للوزارة تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) أن "وزير النفط رعى المؤتمر التخصصي الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع شركة جنرال الكترك لطاقة الغاز GE الذي انطلقت أعماله اليوم الثلاثاء تحت عنوان (نحو الاسراع بتحقيق خطط التطوير والتنمية لطاقة اكثر استدامة)".

وأكد عبد الجبار حسب البيان "التزام العراق بتنفيذ خططه الرامية لاعتماد برنامج الطاقة النظيفة والمتجددة والاستمرار بمشاريع الاستثمار الامثل للغاز المصاحب لعمليات الانتاج النفطي وتطوير الحقول الغازية من أجل تقليل الانبعاثات وحماية البيئة والمناخ".

وأشار الى أن "العراق وفي أكثر من مؤتمر ومحفل دولي أكد التزامه بمحددات تقليص وتقليل الانبعاثات الكاربونية من خلال تنفيذ عدد من المشاريع في مجال استثمار الغاز وتطوير الحقول الغازية ، فضلاً عن مشاريع اعتماد الطاقة الشمسية في إنتاج الطاقة الكهربائية"، مشيراً الى "توقيع أكثر من عقد لتنفيذ هذه المشاريع مع شركات عالمية متخصصة في مجال الطاقة النظيفة منها شركات (توتال الفرنسية ومجموعة ائتلاف مع شركة اسكاتك النرويجية ومصدر الاماراتية )".

وأوضح أن "وزارة النفط حريصة على تطوير الحقول الغازية وتنفيذ برنامج ستراتيجي لزيادة انتاج الغاز الحر والطبيعي واستثمار الغاز المصاحب الذي بلغ معدلات استثماره نسب عالية وصولا الى ايقاف حرقه في المستقبل القريب جدا"، مشيداً "بالجهود الرامية لمساعدة العراق في تنفيذ المشاريع الخاصة بالطاقة النظيفة والمتجددة من خلال الدراسات المستمرة وعقد ورش العمل والمؤتمرات التي يتم من خلالها بحث ومناقشة الطرق الحديثة في صناعة الطاقة النظيفة ومنها أعمال المؤتمر اليوم مع شركة (GE) من أجل الوقوف على مستجدات انتاج الطاقة النظيفة واستخداماتها للتقليل من الانبعاثات وتقليل استخدام الوقود الاحفوري وتقليل الكلف المالية لدعم الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة".

من جانبه أكد "مستشار وزارة النفط لشؤون الطاقة عبد الباقي خلف اهتمام الوزارة بشأن استخدامات الطاقة النظيفة بالرغم من التحديات التي تواجه هذا الملف في العراق والعالم"، مشيراً الى "حرص الوزارة على تطبيق استراتيجية التحول نحو الطاقة المتجددة من خلال التعاون مع الشركات العالمية المتخصصة". 

من جانبه قال الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية في "جنرال إلكتريك" في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا جوزيف أنيس "أن العالم يحتاج لتحرك سريع لاستخدام أحدث الحلول المتاحة ، مع الاستمرار بالاستثمار في تطوير تقنيات المستقبل، سعياً لمعالجة قضية التغير المناخي الملحة. ولذلك فإن تسريع وتيرة التحول بقطاع الطاقة في العراق يحتاج إلى تبني منهجية شاملة تتضمن العديد من مصادر الوقود وحشد الجهود لإزالة الكربون من كامل قطاع الطاقة، بدءاً من تحسين سبل استخراج الموارد ونقلها، إلى عمليات توليد الطاقة ونقلها وتوزيعها واستهلاكها"، مبيناً أن "جنرال إلكتريك قدمت وعلى مر السنين حلولها الشاملة لدعم قطاع الطاقة العراقي، بما يشمل توفير التقنيات المتطورة، وتأسيس وتحديث محطات توليد الطاقة، وربطها بشبكة النقل والتوزيع ، وتأمين مصادر التمويل لتطوير البنية التحتية للقطاع، وبينما قطعنا شوطاً طويلاً في هذا المضمار، ندرك ضرورة الاستمرار ببذل كل جهد ممكن لضمان مستقبل آمن لقطاع الطاقة في العراق لتنعم به الأجيال القادمة، وبذلك فإننا ملتزمون بدعم أهداف إزالة الكربون".

وخلال المؤتمر قدمت شركة (GE)خارطة طريق متكاملة لدعم التحول بقطاع الطاقة في العراق من خلال التركيز على المحاور والمجالات المعينة والتي تتضمن:

1. استخدام الغاز المصاحب لتوليد الطاقة: يمكن للعراق الاستفادة من الغاز المصاحب لتوليد أكثر من 13 كيكاواط من الطاقة الكهربائية، الأمر الذي يلبي احتياجات ما يصل إلى 15 مليون منزل في البلاد.

2. التحول من الدورة البسيطة إلى الدورة المركبة: يساعد تحويل عمل محطات توليد الطاقة الكهربائية من الدورة البسيطة إلى الدورة المركبة في تحسين كفاءة توليد الطاقة بنسبة تصل إلى 50%، وتقليص كثافة الانبعاثات بمعدل 35%. وتُقدر "جنرال إلكتريك" أنه إذا تم تطبيق هذا الحل ضمن 19 موقعاً مختلفاً ، يمكن أن يزيد إجمالي الطاقة المولدة بمقدار 5.3 كيكاواط على مدار 4 سنوات دون الحاجة لحرق المزيد من الوقود.  

3. استخدام الهيدروجين لتوليد الطاقة، ونشر تقنيات التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه بعد الاحتراق: من الممكن استخدام الهيدروجين لتشغيل محطات توليد الطاقة و/أو تبني حلول التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه، في المستقبل أن يقلص معدلات الانبعاثات إلى مستويات قريبة من الصفر على المدى الطويل. وتمتلك "جنرال إلكتريك" أكثر من 100 وحدة حول العالم تعمل كلياً أو جزئياً باستخدام الهيدروجين وسجلت مجتمعة أكثر من 8 ملايين ساعة عمل كما أن العديد من توربينات "جنرال إلكتريك" من طرازات B وE وF في العراق يمكن تعديلها لتستخدم الهيدروجين بنسبة 100% في عملياتها.