آخر الأخبار
الشارع العراقي :التربية تصدر توضيحاً بشأن تغيير المناهج الدراسية لمراحل المتوسطة الشارع العراقي :بعد المالية.. حركة امتداد تصدر بياناً بعد منع نوابها من دخول الوزارة الشارع العراقي :النزاهة: استقدام مدير بلدية الديوانية لمخالفته واجباته الوظيفية عربي ودولي :9 وفيات ومئات الاختناقات جراء تسرب غاز من "صهريج" في مدينة العقبة الأردنية الشارع العراقي :وزارة المالية تنفي منع أعضاء في البرلمان من الدخول إليها الشارع العراقي :القبض على تاجر مخدرات بحوزته أكثر من 7 كيلو غرام من الكرستال في ميسان سياسة / الشارع العراقي :الثلاثي يضع النقط على الحروف خلال اجتماعه اليوم ويعلن ركائز تشكيل الحكومة الشارع العراقي :الغانمي يوجه بإرسال جداول الضباط المشمولين بترقية تموز إلى مكتب القائد العام سياسة / الشارع العراقي :الديمقراطي الكردستاني يحدد خيار حسم مرشح رئاسة الجمهورية الشارع العراقي :إخماد حريق في قاعدة عين اﻷسد الجوية (تفاصيل)

خشان: لم يعد لطعوني جدوى الا ما تمس مصلحتي الشخصية

تخطي بعد :
الشارع العراقي 23-06-2022, 09:56 17 مشاهدة

اعلن النائب باسم الخشان، اليوم الخميس، اسقاط جمع الدعاوى المقدمة أمام المحكمة الاتحادية العليا من قبله باستثناء بعض الدعاوى، مبيناً أن قراره لسحب الدعاوى قد يفرح خصومه.


وقال خشان، في تدوينه له على فيسبوك تابعتها (بغداد اليوم)، إنه "لم يعد لنا مصلحة في الطعن أمام المحكمة الاتحادية في غير ما يخدش جلدنا، أو يغرس في أجسادنا من خناجر القوانين التي تتجاوز على الأموال العامة والحقوق التي يحميها الدستور للعراقيين كافة، ولذا سأبطل كل الدعاوى التي أقمتها أمام المحكمة الاتحادية باستثناء ما يمس مصلحتي المباشرة الحالة المتحققة، ولا أعتقد أن لي، بموجب النظام الداخلي للمحكمة الاتحادية العليا الجديد القديم (المادة 20)، وقرارات المحكمة الاتحادية العليا الأخيرة، سوى دعويين اثنتين".

وأضاف: "لم يعد لطعوني جدوى، لأن المصلحة الوحيدة التي يمكن أن تكون سببا لقبول الدعوى هي مصلحتي الشخصية، ولأن كل الدعاوى التي أقمتها وأسعى الى إقامتها تتعلق بمصالح عامة والغاية منها تصحيح المخالفات الدستورية وحماية الأموال العامة التي ليس لي فيها حق ولا مصلحة مباشرة، فقد قررت إبطال كل الدعاوى المعروضة أمام المحكمة الاتحادية العليا ومواجهة التجاوزات في ساحة أخرى".

وأشار الى أنه "قد يفرح هذا القرار خصومي، وهذا حسن جدا، لأني لم أسع الى أن أكون سببا في تعاسة أحد منهم، وغايتي من إقامة الدعاوى التي استهلكت جل وقتي ومالي القليل هو حماية الاموال والحقوق العامة التي ليس فيها مصلحة مباشرة، ولم تعد طعوني في التجاوز عليها مقبولة شكلا اسنادا الى المادة (20) من النظام الداخلي للمحكمة الاتحادية العليا".


طباعة الخبر

آخر الأخبار

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟