×

أخر الأخبار

الخارجية الإيرانية: استهداف مقر الموساد في أربيل جاء لمعاقبة المعتدين على أمننا

  • 22-01-2024, 11:45
  • 182 مشاهدة

من كربلاء الخبر - بغداد

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، اليوم الاثنين (22 كانون الثاني 2024)، أن استهداف مقر الموساد في أربيل جاء لمعاقبة المعتدين على أمن إيران.

وقال كنعاني في تصريح صحفي تابعته "من كربلاء الخبر"، إن "عمل إيران ضد مقر الموساد في أربيل كان عملا لمعاقبة المعتدين على الأمن الإيراني، وليس عملا ضد العراق".

وأضاف، أن "تمركز وتجمع عناصر صهيونية وعناصر تابعة للموساد للعمل ضد الأمن القومي الإيراني في إقليم كردستان العراق أمر غير مقبول".

وأكد، أن "في السنوات الماضية كانت هنالك تهديدات لأمننا القومي من قبل إقليم كردستان العراق"، مستدركاً بالقول: "وأمننا خط أحمر".

وتابع كنعاني، أن "العلاقات الإيرانية العراقية قوية ومتينة، ويتمتع البلدان بتعاون شامل في مختلف المجالات"، مؤكداً أن "علاقاتنا مع العراق قوية وإيران أكبر المدافعين عن استقلال العراق وسيادته".

وفي وقت سابق، أعلن الحرس الثوري الإيراني، أنّه قصف بصواريخ بالستية أهدافاً "إرهابية" في كل من سوريا وكردستان العراق، وفق الإعلام الرسمي الإيراني.

وأفادت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا"، بأن الحرس الثوري "دمّر مقر تجسّس" و"تجمعاً لمجموعات إرهابية معادية لإيران" في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.