الرئيسية / الموت يغيّب عميد المسرح العراقي.. ماذا تعرف عن سامي عبد الحميد؟

الموت يغيّب عميد المسرح العراقي.. ماذا تعرف عن سامي عبد الحميد؟

توفي الفنان العراقي، سامي عبد الحميد، صباح اليوم الأحد، 29 أيلول/سبتمبر عن عمر ناهز الـ91 عامًا، بعد صراع مع المرض.

من أشهر أعمال سامي عبد الحميد الإخراجية المسرحية: ثورة الزنج، ملحمة كلكامش، بيت برناردا، في انتظار غودو، هاملت عربيًا، الزنوج، القرد كثيف الشعر
ونعت الأوساط الثقافية، عميد المسرح العراقي الذي توفي صباح اليوم في العاصمة الأردنية عمان بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ91 عامًا.

وعبد الحميد هو كاتب وممثل ومخرج وأستاذ متمرس في العلوم المسرحية بكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد، من مواليد مدينة السماوة جنوبي العراق عام 1928.

حاصل على شهادة الحقوق ودبلوم من الأكاديمية الملكية لفنون الدراما في لندن وماجستير في العلوم المسرحية من جامعة اورِغون الولايات المتحدة، وشغل منصب رئيس اتحاد المسرحيين العرب وعضو لجنة المسرح العراقي وعضو المركز العراقي للمسرح ونقيب سابق للفنانين العراقيين.

لعبد الحميد مؤلفات وكتب عدة تخص الفن المسرحي منها، كما كتب عشرات البحوث حول المسرح العراقي والعربي، من أهمها، الملامح العربية في مسرح شكسبير، السبيل لإيجاد مسرح عربي متميز، العربية الفصحى والعرض المسرحي، صدى الاتجاهات المعاصرة في المسرح العربي.

من أشهر أعماله الإخراجية والمسرحية: ثورة الزنج، ملحمة كلكامش، بيت برناردا، البا، انتيغوني، المفتاح، في انتظار غودو، عطيل في المطبخ، هاملت عربيًا، الزنوج، القرد كثيف الشعر.
29-09-2019, 18:34
عودة