تابعونا على





من كربلاء الخبر وكالة خبرية
تبث الواقعة كما وقعت

  د. باسل عباس خضير   رغم اختلاف القوميات واللغات والأديان ، إلا إن لرأس السنة الميلادية طعم خاص في الاحتفالات الكبرى في مختلف البلدان ، فالتاريخ الميلادي معتمد لدى اغلب الشعوب لذا فان الساعات أو الدقائق الأخيرة تعني بان عام انقضى وعام آخر قادم ، والمتفائلون يفرحون بقدوم عام جديد وهم على

عدد الزيارات: 12042 نشر بتأريخ: 1/01/2017 - 00:46

  عباس الكتبي   سبحان مؤلف القلوب بعد عدواتها، سبحان جامع الشتات والفرقة بعد الاختلاف،سبحان من آخا بين الأثنين بعد الأعتداء على مبنى البرلمان، وأمانة الوزراء!!   كان هذا هو المشهد السياسي،الذي جمع بين العبادي والصدر،والذي اتفقا فيه على التسوية المجتمعية دون السياسية،التي سوقها

عدد الزيارات: 22377 نشر بتأريخ: 31/12/2016 - 07:47

  ثامر الحجامي   من هوان الدنيا, أن يطعن الفاسد بشرف الشرفاء, وان تتجرأ الخنثى على الرجال, وان يطعن داعمي الإرهاب ومموليه, بمن يقاتلونه ويحققون الانتصارات, على شراذم الخليقة.   أرأيت ايها الدعي ابن الدعي, كيف سحق الحشد الشعبي على أتباعكم, ومرغ أنوفهم وجعلهم يستصرخون, فلم تستطيعوا أن

عدد الزيارات: 21432 نشر بتأريخ: 30/12/2016 - 05:28

  نوزاد حسن   الحديث هذه الايام يدور عن التسوية التي ستشرف عليها الامم المتحدة من اجل وضع حل مناسب لحالة الانقسام التي تعاني منها العملية السياسية. وكلما اقترب موعد تحرير الموصل زاد التركيز على ورقة التسوية التي رفضها البعض, في حين يرى الآخرون ان هذه الورقة هي اكبر من ورقة توت, وانها

عدد الزيارات: 5424 نشر بتأريخ: 28/12/2016 - 19:51

كاتبة المقال / افراح شوقي ليس ابشع من حادث في بلد اسوأ من إهانة المعلم الذي “كاد ان يكون رسولا”. وليس هناك من سوء أكثر من استهتار حملة السلاح فيها . بالامس تناقلت وكالات الانباء خبر اصاب الجميع بالصدمة والحزن معا لمديرة مدرسة في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار تعرضت للضرب من قبل احد ضباط

عدد الزيارات: 37252 نشر بتأريخ: 28/12/2016 - 11:31

    اكرم السياب   في الوقت نفسه الذي يظهر جندي عراقي جاثياً على ركبتيه ليُوقد شمعة عيد القداس في قرقوش بعد حرمانها مدة سنتين من ممارسة طقوسها الدينية في ظل احتلال داعش ، يأتي (مقاتل الجنوب المسلم) مشاركا المسيحين في اعياد السنة الميلادية.   أنا متأكد تماما ان (جندي الاتحادية)،

عدد الزيارات: 43649 نشر بتأريخ: 27/12/2016 - 18:20

  ماجد الخفاجي   المطر ، تلك الظاهرة التي طال انتظارها ، وقد سامنا الصيف الماضي الجفاف والغبار وسوء عذاب جهنم ، المطر الذي تستبشر به كل أمم الأرض ، كرمز للخير والنماء ، تتمرغ تحته استبشارا كل حيوانات الأرض ، بوحشها وعاشبها ، وتنتعش الأنهار وتدب فيها الحياة بدماء جديدة ، إلا في العراق

عدد الزيارات: 14638 نشر بتأريخ: 26/12/2016 - 19:21

  باسل عباس خضير   تداولت وسائل الإعلام المحلية والتواصل الاجتماعي أعماما ( سريا ) صادرا من مكتب وزير التعليم والبحث العلمي يحذر فيه أساتذة الجامعات من خطر تعرضهم لمحاولات الاغتيال ويدعوهم لاتخاذ إجراءات تتعلق بتفتيش سياراتهم واتخاذ مسارات غير منتظمة لتنقلهم لتفويت الفرص على اغتيالهم من

عدد الزيارات: 44484 نشر بتأريخ: 25/12/2016 - 18:13

  حسين حسن نرمو   الحصانة الدبلوماسية ، كلمتان مثخنّتان من حيث المعنى ، والصفة ،والتمثيل لدى الدوائر ، أو المؤسسات ، أو المجالس ، أو الدول ، ومن قبلشخصيات تدخل سلفا ً دورات لغات عالمية ، وكذلك دورات خدمات دبلوماسية في دولهم قبل التكليف عمليا ً ، لممارسة المهام الدبلوماسية ، سواءا ً في

عدد الزيارات: 7550 نشر بتأريخ: 24/12/2016 - 16:33

  غالب الدعمي   تَعمد دول العالم المتقدم الى مراقبة حركة الأموال لمواطنيها بشكل مستمر وتراقب أي حالة تضخم غير طبيعية على مدخولاتهم، وتوجه استفسارات لمن تحصل لديه مثل هذه الحالات ولا تستثني أي فرد، بغض النظر عن وضعه، فالكل يقع تحت المساءلة، وخولت التشريعات القائمين على تنفيذها بمصادرة

عدد الزيارات: 13903 نشر بتأريخ: 23/12/2016 - 20:02

  حمزه الحلو البيضاني   لايخفى على احد دور السيطرات الكبير في الشوارع رغم مضارها من ناحية الازدحامات، لكن ليس القوات الأمنية هي السبب أجمع في هذه الازدحامات، كذلك حكومة بغداد لم تطرأ على شوارعها أي جديد وتستحدث طرق جديدة ،ولازالت على تصاميم سابقة قديمة وفيها سيطرات فاكيد تحدث ازدحامات في

عدد الزيارات: 10451 نشر بتأريخ: 22/12/2016 - 23:44

  خضير العواد   لقد أثبتت الدوائر الأستخبارية الغربية وكذلك حكوماتها بأن الكثير من المقاتلين قد انتقلوا من بلدانهم الى سوريا لغرض القتال بالإضافة الى الشيشانين والباكستانيين والتونسيين وغيرها من البلدان التي اعترفت رسمياً بوجود مقاتلين من جنسياتها تقاتل في سوريا ، وقد وضعت الولايات

عدد الزيارات: 3171 نشر بتأريخ: 21/12/2016 - 20:21

  د. فضل الصباحي   من واقع معرفتي كمستشار سابق لشركات عالمية لحماية الشخصيات المهمة اجزم بأن الحادث لم يكن عمل فردي ؟   الخطاب الديني المتطرف كان أقوى من سعي اردوغان للتصالح والسلام مع روسيا؟   القيصر بوتن الحرب على الإرهاب لن تكون كما سبق !!   روى برهان أوزبليسي، مصور

عدد الزيارات: 20472 نشر بتأريخ: 20/12/2016 - 21:22

  د. باسل عباس خضير   أعلنت وزارة التخطيط العراقية ( الأحد ) عن ارتفاع عدد سكان البلاد إلى نحو 40 مليون نسمة نهاية العام 2017 بمعدل نمو مليون نسمة سنويا ، وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في تصريح لـوكالة ( المعلومة ) إن معدل السكان في العراق سيبلغ عند نهاية العام الجاري 38

عدد الزيارات: 10881 نشر بتأريخ: 19/12/2016 - 23:18

  علي فاهم   بعد أن خسر داعش الكثير من الاحياء والاراضي التي كان يحتلها في الموصل وبشكل لم يكن يتوقعه المراقبون بهذه الكيفية رغم البطء الزمني الذي فرضه وجود الاهالي والسكان في البيوت على خط التماس تلك الورقة التي يلعب بها الدواعش بأستخدامهم كدروع بشرية ، ها هو اليوم يقوم بمعاقبة أهل

عدد الزيارات: 13672 نشر بتأريخ: 18/12/2016 - 19:37

  نضير الخزرجي    مع دخول الشهر الثاني من عمليات (قادمون يا نينوى) التي انطلقت في 17/10/2016م وحيث أدور في تبيان أخبارها بشكل عام بين قنوات العراقية والعالم والميادين، وغيرها، لفت انتباهي، أن مراسل قناة الميادين هو من يعلمنا بين فترة وأخرى أن قوات التحالف الغربية قصفت جسور الموصل

عدد الزيارات: 3780 نشر بتأريخ: 16/12/2016 - 22:09

  ثامر الحجامي   مر عليَ؛ أكثر من 14 يوما, وأنا بعيد عن أهلي, كوني مقاتل؛ في صفوف الحشد الشعبي, في قاطع عمليات تلعفر, مرابطون على السواتر, نقاتل أوباش الصحراء وزمر الإرهاب, انقطعت فيها سبل الاتصال مع عائلتي, بسبب عدم توفر خدمات الاتصال, في تلك الصحراء القاحلة.   وما إن وصلت الى

عدد الزيارات: 4278 نشر بتأريخ: 15/12/2016 - 21:29

  رحيم الخالدي   يبدوا من خلال ما شاهدته في سوح المعارك، من خلال مصاحبتي لبعض الأخوة المقاتلين من الحشد المقدس، أن هؤلاء يقبضون بما يسمى رواتب، لا يتجاوز خمسمائة وخمسون ألف دينار! والذي يمكن لأي فرد الحصول عليه، بممارسة أي عمل سهل وهو مرتاح وقريب من بيته، دون الذهاب للجبهة بمقاتلة

عدد الزيارات: 1268 نشر بتأريخ: 14/12/2016 - 23:33

  جبار الياسري   قبل بضعة أيام بالصدفة حدثني أحد الأصدقاء الثقاة جداً وهو يتألم لما آلت إليه الأوضاع في العراق وما يتعرض له من نهب وسرقة وتخريب منظم , وهو رجل موسوعي بدرجة بروفيسور , وهذا الرجل تربطه علاقات واسعة بشركات ومؤسسات علمية واقتصادية وبأشخاص وخبراء في مختلف دول العالم , وتربطه

عدد الزيارات: 13048 نشر بتأريخ: 13/12/2016 - 23:47

  د.باسل عباس خضير   عشرات المقالات نشرت بخصوص أسباب انخفاض أسعار صرف الدينار أمام الدولار في ظل قيام البنك المركزي العراقي ببيع مليارات الدولارات كل عام ، والبعض منها أشارت إلى وجوب إجراء تحقيقات محلية ودولية حول شبهات الفساد التي تحيط بعمليات التداول بالدولار والتي أثبتت بعضها وجود

عدد الزيارات: 7538 نشر بتأريخ: 12/12/2016 - 20:07