تابعونا على





من كربلاء الخبر وكالة خبرية
تبث الواقعة كما وقعت

واثق الجابري   يختلف العراقيون كأختلاف الساسة على كثير من القضايا، وقد يجتمعون على أشياء لكن حلولهم مختلفة؛ إلاّ الإرهاب فمن يُخالف العراقيين؛ فما هو إلاّ إرهابي بشكل مباشر، أو جزء من أدواته الإعلامية والنفسية. في زمن الموت المجاني؛ كانت الفلوجة واحدة من أبرز أقبية القتل السري، وسبب بذهاب

عدد الزيارات: 30343 نشر بتأريخ: 25/05/2016 - 17:52

  عباس الكتبي   نقتطف بعض الأسئلة والأجوبة، من كتاب(ولادة الامام المهدي عليه السلام)،الذي أعدّته مؤسسة الأنوار النجفية، ط ٨/صيف ٢٠١٣م- ١٤٣٤ هج.   هذه الأسئلة وجهت لسماحة المرجع الديني الشيخ بشير النجفي-أيده الله-وأجاب عنها، ونحن نذكر بعضاً منها كما وردت في الكتاب المذكور:   س١/

عدد الزيارات: 6022 نشر بتأريخ: 24/05/2016 - 19:43

  احمد سعودي الجابري بقرار امريكي من أجل الانتخابات الامريكية وليس حبا بالعراقيين ستكون معركة الفلوجة سهلة لان الدواعش انسحبوا حسب الاوامر الامريكية لتترك بعض بقايا الدواعش ليقاتلوا و يقتلوا باسم الفوضى الخلاقة الثمن : تحرير الرطبة بسهولة تحرير الرمادي بتدمير 80% من المدينةتحرير الفلوجة بتدمير

عدد الزيارات: 83181 نشر بتأريخ: 24/05/2016 - 13:51

  محمد الشذر   في الوقت الذي تقود فيه القوات المسلحة، والحشد الشعبي، وغيرها من الفصائل جبهات قتال متعددة، في شمال العراق وغربيته، تندلع جبهة اخرى في مركز البلد، وعاصمته، جبهة اخرى، بين الحكومة المتخبطة في سياستها، وبعض ممن خرج معتصما، ولا يخلوا هذا الاعتصام من مندسين فيه.   الجيش

عدد الزيارات: 6010 نشر بتأريخ: 23/05/2016 - 19:14

  محمد ال عصمان   لنبتعد قليلاً عن العواطف ولنذهب لمسائلة العقل ونجعل العاطفة تابعة له ، ما الذي حصده أبناء التيار الصدري ممن التحق بمقتدى الصدر منذ سنوات الاحتلال ولغاية هذه اللحظات ؟ وهنا لا أتكلم عن أولئك المدعين ممن يظهرون لنا على الفضائيات من سياسيين ومعممين انتهازيين فهؤلاء منتهزي

عدد الزيارات: 38099 نشر بتأريخ: 22/05/2016 - 16:13

  فراس خضير اسود تتسارع وتيرة الاحداث في العراق بشكل دراماتيكي يثير الكثير من التساؤولات لماذا كل هذا الصمت عن اداء الحكومة الفاشلة والفاسدة والثورة بهذا الشكل ضدهم ولماذا التصعيد واقتحام مايعرف بالمنطقة الخضراء المحصنة والخارجة عن ارادة الشعب وهي مرتع للفاسدين والمتربحين من جراح شعبنا الصابر

عدد الزيارات: 8781 نشر بتأريخ: 22/05/2016 - 14:40

  عباس الكتبي   أمريكا شكّلت تحالف دولي من أصدقائها، وجاءت من مسافات بعيدة حتى تدخل العراق، وتطيح بالنظام الصدامي المستبد، وكان ذلك في عام 2003م.   مبررات الإدارة الأمريكية في الحرب على العراق:أمتلاك صدام للأسلحة النووية، تهديده للمنطقة ودول الجوار،، تحرير العراق وإصلاح نظامه السياسي

عدد الزيارات: 47778 نشر بتأريخ: 21/05/2016 - 17:24

  نحن في زمن الحرية ..في زمن الديمقراطية...في زمن الانسانية...في زمن النطق بالحق ...في زمن يرفض العبودية...في زمن ينهض المظلوم بوجه ظالمه ...في زمن لايمكن له أن يعود الى الوراء...لأننا في هكذا زمان خرج الطفل والمرأه. والشاب والرجل الكبير في العمر يطالب بأنسانيته وبكل مامنحه له الله من حقوق

عدد الزيارات: 745 نشر بتأريخ: 21/05/2016 - 12:08

  عبد الحميد الصائح ‫فيما مضى كان الحياد بين المتخاصمين أمانا وابتعادا عن المشاكل وراحةَ بال ، كما كان الوقوف على التل للفرجة او التلصص من ثقب الباب على المعركة كما يصفون الحياد عادة ، موقفَ المتخاذلين في الفكر السياسي، والشيطانَ الاخرس في الوعظ الديني، وخيارَ الجبناء في السمعة العامة،. وقد

عدد الزيارات: 50728 نشر بتأريخ: 20/05/2016 - 13:57

  وسام الجابري في غضون مدة لا تتجاوز العشرة أيام, لدغت القوات الأمنية في بغداد مرتين, بعد ان تعرضت مدينة الصدر شرق بغداد الى انفجار عنيف لا يقل ضراوة عن الانفجار الذي يعرف بسوق " عريبة". على ما يبدو وهو الامر المؤكد ان القوات الأمنية بجميع صنوفها بقيت متفرجة دون ردود أفعال تذكر جراء الحادث

عدد الزيارات: 2892 نشر بتأريخ: 19/05/2016 - 14:52

نعيم الهاشمي الخفاجي   ليس الامر مستغربا او جديدا ان نسمع بيانات تصدر من تحالف القوى او جبهة الحوار المطلكية او القائمة الوطنية ….الخ من المسميات الكاذبة والمغلفة بشعارات الوطنية وتخفي حقيقة حقدها البعثي الطائفي الدفين على ابناء المكون الشيعي وبالذات ضد ابناءنا بقوات حشدنا المقدس ، كنت

عدد الزيارات: 37207 نشر بتأريخ: 18/05/2016 - 14:49

  سالم سمسم مهدي   يشكل الهجوم الذي تعرض له معمل غاز التاجي صباح يوم الأحد بمثابة صفحة قتال جديدة مباغته لا تعرف المهادنة تعتمدها داعش وأن لم تكن الاولى من نوعها …   اهميته تكمن في انه أستهدف مرفق اقتصادي حيوي مهم بغض النظر عن أعمال تخريبية سابقة تبناها التنظيم الإرهابي في

عدد الزيارات: 5296 نشر بتأريخ: 16/05/2016 - 19:30

    محمد ازغير تمر الذكرى المائة على ولادة اتفاقية سايكس بيكو بين بريطانيا وفرنسا الذين قسما مناطق النفوذ بعد السيطرة على الوطن العربي إلى دول عدة، لاسيما بعد الهزيمة والانكسار التي مني بها العثمانيون بعد الحرب العالمية الأولى لتنطوي مسيرة احتلال باسم الدين دام (600)، وصار الوطن العربي

عدد الزيارات: 16267 نشر بتأريخ: 16/05/2016 - 15:10

    عبد الله عباس كتبت قبل فترة رسالة خاصة لاحد الاخوة ‘ وهو عضو في البرلمان ‘ و صوت قوي في نشر الارقام عن الفساد المالي ونهب الثروة في طول وعرض البلد ‘ لم اكتب له رسالة لاشكك بمعلومات التي ينشرها لانها موثقة كلها بالوثائق والارقام ‘ ولكن لاني والحمدالله شخص بسيط

عدد الزيارات: 1912 نشر بتأريخ: 16/05/2016 - 14:29

  احمد عواد الخزاعي يعد الشعب العراقي من أكثر شعوب المنطقة تعرضا للازمات والحروب والنكبات على امتداد العقود القليلة الماضية، بدء بحروب الاستنزاف التي كانت تخوضها الأنظمة المتلاحقة على حكمه ضد الكرد في شمال العراق ، إلى ما يشهده اليوم من دمار وقتل واستباحة للدماء والحرمات على يد المجاميع

عدد الزيارات: 2850 نشر بتأريخ: 15/05/2016 - 14:44

  زهير الفتلاوي ريع القوانين توقفوا عن العمل ولم يعد لهم دورا بهذا المجال اذ اصبح الصراع السياسي سيد الموقف ، لقد عملت هيئة النزاهة على تقنين الفساد ولم تردع المفسدين بسبب ان طبيعة بنيتها جاءت من المحاصصة الطائفية ولم نرى اي مسؤول كبير زج في السجن على الرغم من كثرة ملفات الفساد ونهب أموال

عدد الزيارات: 2493 نشر بتأريخ: 15/05/2016 - 14:31

  سالم سمسم مهدي   كلما تعرضت المدن والبلدات العراقية إلى موجة من الهجمات الإرهابية يخرج علينا بعض المزايدون وبنبرة لا تخلو من الخبث والضحك على الذقون بضرورة دعم الجهد ألاستخباري وإبراز دوره في التصدي لداعش وكل عصابات الفساد وإفشال جرائمها وهي في مرحلة الحبك والإعداد …   ومع

عدد الزيارات: 2547 نشر بتأريخ: 14/05/2016 - 19:58

  شاكر الجبوري ودع العراقيون قافلة جديدة من الشهداء على أيدي قطاع طرق و مرتزقة مخابرات دولية لا يمتلكون أي وازع انساني، بعد ان تجاوز غيهم وحقدهم على العراق وشعبه كل مفاهيم التطرف والارهاب، انهم مجموعة غدر ليس لها علاقة بالاسلام وقيم الأرض و السماء، بينما سيبقى العراقيون هامات عالية وبيارق مجد

عدد الزيارات: 3025 نشر بتأريخ: 14/05/2016 - 15:09

  حميد الحريزي   كثيرا ما يختلف السراق فيما بينهم ويعلو صراخهم ويصل خصامهم حد الاقتتال ولكن من اجل اي شسء يتخاصمون ، هل من اجل اصلاح سيرهم والتحالف من اجل الكف عن السرقة وترك طريق اللصوصية ..؟؟؟؟ طبعا لا انما يختلفون من اجل اعادة توزيع السرقات وابتكار اساليب جديدة للسطو والسرقة ، وابتداع

عدد الزيارات: 4591 نشر بتأريخ: 13/05/2016 - 21:00

    هايدة العامري يوم أمس وقعت مجزرة جديدة ضمن مسلسل ألاف المجازر التي شهدناها منذ عام 2003 وليومنا هذا وكل العراقيون يتسائلون الى متى نبقى نذبح ونقتل من أجل شيء لانعرفه وهنا يظهر لنا هذا السياسي وذاك المحلل السياسي وكل يفسر لنا الذي يحصل على هواه فذاك الشيعي والذي له ميول دينية يقول لك

عدد الزيارات: 54787 نشر بتأريخ: 13/05/2016 - 14:52