آخر الأخبار
الشارع العراقي :بلاسخارت: العراق ليس بحاجة لحكّام مسلحين و"دبلوماسية الصواريخ" آثارها مدمرة أمن / الشارع العراقي :استنفار أمنى في ديالى والكشف عن خفايا اعدام 3 فلاحين بالمحافظة الشارع العراقي :عبدالله والغانمي يبحثان مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة للنازحين أمن / الشارع العراقي :مصدر أمني يكشف طبيعة انفجار سُمع دويه شمال شرقي بغداد سياسة / الشارع العراقي :نائب: لم نتلقَ بشكل رسمي أي قبول أو رفض لمبادرة المستقلين الشارع العراقي :"هذه الكتلة الأكبر".. الديمقراطي الكردستاني يخرج عن صمته بما يخص المعارضة: الصدر غاضب في العراق سياسة :مجلس الوزراء يتخذ جملة قرارات في جلسته اليوم بينها تحصين الطريق الدولي بالأنبار الشارع العراقي :التجارة تؤكد توفير البدائل لتأمين المواد الغذائية أمن :اعتقال تاجري مخدرات بحوزتهما 10 كليوغرامات من "الكريستال" في نينوى سياسة :العراق.. "الهرج والمرج" سيسيطران.. الإطار بلهجة غاضبة: المحكمة الاتحادية لم تخرق الدستور

الديمقراطي يحدد موعد حسم مرشح رئيس الجمهورية والاسماء المطروحة

تخطي بعد :
الشارع العراقي 23-01-2022, 16:54 95 مشاهدة

حدد الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الاحد، موعد حسم مرشح رئيس الجمهورية.

وقال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني مهدي عبد الكريم في تصريح له انه "من المؤمل خلال الاسبوع المقبل حسم مرشح رئاسة الجمهورية من قبل الحزب الديمقراطي والاتحاد الكردستاني والمجئ به الى بغداد"، مبينا ان "الحزبين لديهما مدة لغاية 9/2 للاتفاق على مرشح رئاسة الجمهورية".
واوضح، ان "الاسماء المطروحة من قبل الاتحاد الوطني، برهم صالح ولطيف رشيد، اما من قبل الحزب الديمقراطي فمرشحه هوشيار زيباري، فضلا عن اسماء اخرى من المستقلين".
من جانبه اكد استاذ العلوم السياسية عصام الفيلي في تصريح لـه ان "حسم مرشح رئيس الجمهورية لن يمر دون موافقة القوى الكردية"، لافتا الى ان "هناك تحفظ على بعض الشخصيات من قبل الحزب الديمقراطي اضافة الى تقديم الاتحاد الوطني عدة شخصيات مما خلق حالة من التشظي داخل الاتحاد، الى جانب وجود شخصيات مستقلة في هذا الاطار، مما يستدعي الذهاب الى جولة ثانية وحسم المرشح الموافق عليه من قبل الحزبين".

واشار، الى ان "الانظار تتجه نحو الاغلبية مع بقاء الباب مفتوحا لما يعرف بانضمام قسم من قوى الاطار التنسيقي".
وتابع، ان "المرحلة المقبلة ستكون معارضة فاعلة خاصة بوجود مايعرف بالكتلة الوطنية، والتي تضم عدد من الشخصيات المستقلة التي لم يكون لها اي مؤشر في ملفات الفساد او مشاركتها في السلطة التنفيذية طوال الدورات السابقة".

طباعة الخبر

آخر الأخبار

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟