آخر الأخبار
الشارع العراقي :بالأسماء.. الوجبة الثانية من المهندسين المقبولين للعمل بصفة اجر يومي بالقطاع النفطي الشارع العراقي :هيئة الحشد الشعبي تطلق الاستمارة الالكترونية الخاصة بعودة المفسوخة عقودهم الشارع العراقي :فتح باب التسجيل على الوحدات السكنية في مجمع بسماية اخبار اقتصادية :من ضمنها العراق.. شركة نفطية عالمية تتطلع لإستثمارات ضخمة بحلول 2026 في عدة دول الشارع العراقي :وصول رئيس جهاز مكافحة الإرهاب إلى بعقوبة الشارع العراقي :الموارد المائية تعلن عن آخر الاستعدادات بشأن مشروعي سد مكحول وقناة البدعة الشارع العراقي / أخبار رياضية :رسمياً.. تأجيل إقامة بطولة خليجي 25 مع احتفاظ العراق بحق الاستضافة أمن / الشارع العراقي :استشهاد جندي ومقتل تاجر مخدرات باشتباك مسلح شرقي بغداد الشارع العراقي :السليمانية تحدد موعد تسلمها حصة النفط الأبيض من الحكومة الإتحادية الشارع العراقي :نائب عن الفتح: الحكومة تستغل ضعف البرلمان لتمرير صفقاتها المشبوهة

آلاف البريطانيين يوقعون عريضة لعدم ترحيل عراقي من المملكة المتحدة: "سيعتقلوه في بغداد"

تخطي بعد :
الشارع العراقي / عربي ودولي 8-09-2021, 19:58 746 مشاهدة

وقع أكثر من 26 ألف بريطاني، على عريضة إلتماس إلكترونية موجهة للسلطات البريطانية من أجل دفعها للسماح لعراقي كردي يدعى "شيركو إسماعيل" بالبقاء في المملكة المتحدة وعدم ترحيله إلى العراق بعد انتهاء إقامته.

وتهدف العريضة التي أطلقها موقع "Change.org" غير الربحي الأميركي، والذي يطلق عرائض مشابهة بهدف "تمكين الناس في كل مكان من خلق التغيير الذي يريدون أن يروه"، إلى جمع تواقيع 35 ألف بريطاني من أجل شيركو.
ويقول الموقع في عريضته، التي اطلع عليها صحفي ، إن شيركو إسماعيل مقيم منذ فترة طويلة في Inkersall في تشيسترفيلد. وأتى في الأصل من منطقة مزقتها الحرب في شمال العراق. حيث هرب عام 2003 هرب لينجو بحياته وسعى للحصول على ملاذ كلاجئ في بريطانيا، ولقد وصل بلا بنس واحد ومعدم دون أن يتكلم كلمة واحدة بالإنجليزية.
وأضاف، أن شيركو، وبعد 18 عامًا من خلال عمله الجاد وتصميم ، حقق حياة ناجحة لنفسه وهو فضل لمجتمعه. لقد درس بجدية ، ويتحدث الإنجليزية بطلاقة، وحصل قبل ثلاث سنوات على شهادة في الحوسبة من جامعة شيفيلد. وهو يدير الآن شركة تقنية معلومات ناجحة تتمتع بسمعة طيبة بين عملائه هنا في تشيسترفيلد. كما أن لديه دائرة واسعة من الأصدقاء والمعارف ولديه حياة عائلية بصفته أبًا نشطًا ومشاركًا.
تطوع شيركو في المدارس المحلية والمجموعات المجتمعية. لقد عاش حياة خالية من العيوب في بريطانيا منذ 18 عامًا ولم يواجه أي مشكلة مع الشرطة أو النظام القانوني. لم يكن لديه حتى مخالفة وقوف، كما تذكر العريضة.
وحصل شيركو إسماعيل مرتين على "إذن البقاء" من وزارة الداخلية للبقاء والعيش والعمل في بريطانيا ، بل إنه تم إصداره بوثيقة سفر بريطانية تسمح له بالسفر إلى الخارج ثم العودة إلى المملكة المتحدة. ومع ذلك ، أخبرته وزارة الداخلية في وقت سابق من هذا العام أنه يواجه الآن الترحيل من هذا البلد الذي بنى حياته فيه، والعودة القسرية إلى العراق.
ويقول موقع "Change.org"، إن شيركو لم يبق لديه أي شيء في العراق يعود إليه. ليس لديه جواز سفر عراقي أو أوراق هوية، و"باعتباره فردًا من الأقلية الكردية، فقد يتعرض للاضطهاد والاعتقال عند وصوله إلى بغداد".
وأضاف أن حملة شيركو للبقاء تحظى بدعم مجموعة واسعة من الناس في تشيسترفيلد. وقدم أكثر من 40 شخصًا من الواقفين في مجتمعنا شهادات شهود للمحكمة تدعم شيركو وتطوعوا للمثول كشهود لدعم طلبه للحصول على إذن بالبقاء.
ويختم الموقع الأميركي، الذي يضم أكثر من 100 مليون مستخدم، عريضته الخاصة بشيركو إسماعيل، قائلاً "نعتقد أنه يجب السماح لشيركو بالبقاء والاستمرار في عيش حياته في مجتمعنا".
أحد الأشخاص البريطانيين الذين وقعوا على العريضة، هو "جيليان لوماس"، وكتب معلقاً أسفل العريضة "قمت بتدريس شيركو في فصل لتعليم الكبار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أواخر عام 2000. من خلال العمل الجاد، برع واكتسب العديد من المؤهلات في مجال تكنولوجيا المعلومات. أدرك أنه منذ ذلك الوقت استمر في الدراسة والعمل الجاد للوصول إلى ما هو عليه. لا شك أن شيركو يجب أن تكون قادرة على الاستمرار في العيش والعمل في هذا البلد".
وعند إطلاق العريضة، كان موقع "Change.org" يسعى للحصول على 25 ألف توقيع، لكن التواقيع زادت عن الحد المطلوب، فوسع الموقع الحملة إلى 35 ألف توقيع.

طباعة الخبر

آخر الأخبار

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟