الرئيسية / نائب بالفتح: لا يروق لواشنطن ان تطور علاقة العراق بروسيا

نائب بالفتح: لا يروق لواشنطن ان تطور علاقة العراق بروسيا

رأى النائب عن تحالف الفتح، احمد الكناني، السبت، ان الولايات المتحدة الامريكية، لا يروق لها، تطور العلاقة الدولية بين العراق وروسيا، مؤكدا حاجة البلاد الى السلاح الروسي. 

وقال الكناني في حديث صحفي ان "روسيا شريك اساسي وفعال بالمنطقة في محاربة الارهاب بالتالي من الضروري تنمية وتطوير العلاقة معها". 

واضاف ان "وزير الخارجية العراقي ناقش مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، خلال زيارته الاخيرة الى العراق، عدة ملفات منها اقتصادية ومنها ما يخص ملف التسليح"، مؤكدا ان "حاجة العراق الى السلاح الروسي خصوصا ما يخص منظومات الدفاع الجوي". 

واوضح ان "العراق جزء من التحالف الرباعي الذي يضم تركيا وروسيا وايران، لمحاربة العصابات الارهابية، بالتالي من الضروري تمتين تلك العلاقات". 

واشار الى ان "امريكا تنظر الى روسيا كمنافس لها بالمنطقة، بالتالي لا يروق لها تطور العلاقة بين البلدين، وعلى العراق ان يمتلك الارادة في ذلك دون الرضوخ للضغوط الامريكية".

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان بدر الزيادي قد كشف، الأحد الماضي، عن قيام لجان مختصة بزيارة روسيا والصين وفرنسا للتفاوض حول شراء منظومات دفاع جوي متطورة.

وقال الزيادي، في حديث صحفي ، ان "العراق كان معتمد على حماية اجواءه على القوات الأمريكية، لكن خرق سيادة العراق من خلال قصف مقرات الحشد الشعبي، بين ان القوات الأمريكية لم تفعل اي شيء إزاء الاعتداءات التي يتعرض لها العراق وانتهاك اجواءه".

واكد "وجود توجه من قبل الحكومة، وبدعم من مجلس النواب نحو شراء منظومة دفاع جوي متطورة"، مشيرا بالقول "حالياً هناك لجان عراقية تجري زيارات الى روسيا وفرنسا والصين، من أجل الاطلاع على منظومات الدفاع الجوي المتطورة بهدف شراء تلك المنظومات لغرض بناء الجيش العراقي بصورة صحيحة".
12-10-2019, 22:03
عودة