في البصرة.. أكثر من 20 ألف دولار سعر “البسطة” الواحدة وقائد عسكري يكشف السبب!

تخطي بعد :
أمن 3-09-2019, 20:20 119 مشاهدة

بغداد/ امن
كشف قائد قوة الصدمة احدى تشكيلات قيادة شرطة محافظة البصرة عن وجود عشائر وجهات متنفذة تسيطر على سوق (5 ميل الشعبي)، تبيع وتؤجر البسطات للباعة المتجولين.
وقال قائد القوة علي محسن مشاري في تصريح صحفي، ان "جهات مسلحة وعشائر تسيطر على سوق 5 ميل الشعبي وتؤجر البسطات بأسعار تتراوح بين 400 و500 دولار للبسطة الواحدة اما سعر البيع فأقل بسطة تباع بعشرين الف دولار".
وبين ان "البسطات تباع بنظام السرقفلية رغم انها غير قانونية ومشيدة على الرصيف"، مضيفا ان "تلك الجهات ترى نفسها فوق القانون وقد أعطت ضمانات بعدم ازالة البسطات نتيجة لما تمتلكه من نفوذ داخل المحافظة".
ولفت الى "وجود سوق بديل متكامل ويقع على بعد أمتار من سوق 5 ميل الذي تمت ازالته لكن تلك الجهات تتضرر بمجرد تطبيق النظام ".
وحذر مشاري "العشائر المتنفدة من التعرض للباعة المتجولين الذين باشروا بالانتقال للسوق الجديد الذي انشأته احدى المنظمات الدولية كبديل للباعة المتجولين قبل نحو 7 اعوام لكن لم يتم استخدامه".
وكان وزير الداخلية، ياسين الياسري، هدد الاحد (1 أيلول 2019)، بفرض عقوبات رادعة على العشائر المتسببة بالنزاعات العشائرية وعصابات الجريمة المنظمة وتجار المخدرات في المحافظة، فيما أشار الى أنه سيتم تفعيل أوامر القبض ومطاردة بحق جميع المطلوبين.
ويقدر مسؤولون في البصرة عدد السجناء بسبب تجارة وتعاطي المخدرات بنحو 4 آلاف معتقل.
وفي آذار الماضي، قال الفريق رشيد فليح، قائد شرطة البصرة، ان حجم السلاح لدى العشائر في المحافظة يعادل سلاح فرقتين عسكريتين.
وأضاف في تصريح لفضائية محلية انه لا يستطيع "إقحام القوات الأمنية تحت نيران الأسلحة الثقيلة، حفاظاً على أرواحهم". واشار الى ضرورة "سحب السلاح الموجود لدى العشائر".
ويوم الجمعة 30 اب الماضي، قالت قيادة عمليات البصرة، بانها نفذت "إنزالا جويا"، شمال المدينة، "بحثا عن مطلوبين للقضاء وفق مذكرات إلقاء القبض".
وقال قائد العمليات الفريق قاسم جاسم في بيان صحفي، إن "القوات الأمنية متمثلة بفرقة الرد السريع والجيش العراقي قامت بعمليات نوعية تمكنت خلالها من اعتقال مجموعة من المطلوبين للقضاء وضبط أسلحة متنوعة في مناطق متفرقة ضمن قاطع المسؤولية".
ونادرا ما تنفذ عمليات انزال في الجنوب، حيث تقتصر مثل تلك الاجراءات على مداهمة اوكار "داعش" في المناطق الجبلية والصحراوية في مناطق شمال بغداد وغربها .

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟