حفيد الخميني: أصبحنا نبتعد يوما بعد آخر عن البقاء في السلطة

تخطي بعد :
عربي ودولي 30-12-2018, 19:00 109 مشاهدة

ذر حسن احمد الخميني، حفيد مؤسس النظام الإيراني "روح الله خميني"، من انهيار نظام الحكم في ايران "نتيجة الغضب الشعبي المتزايد"، معتبرا أنه لا توجد ضمانات لاستمرار وبقاء النظام في ظل عدم رضا الشعب عن أداء السلطات الحاكمة.

ونقل موقع "جماران" الإخباري التابع لأسرة خميني، عن حسن قوله خلال مراسم أقيمت بمناسبة الذكرى السنوية، لوفاة إمام جمعة مدينة عبادان السابق، غلام حسين جمي، عن حفيد الخميني قوله، إنه "ليس هناك ما يضمن أننا سنبقى في السلطة والحكم والبقية يذهبون".

واضاف "لا توجد ضمانات لاستمرار وبقاء النظام في ظل عدم رضا الشعب عن أداء السلطات الحاكمة".

وتابع قائلا "لقد أصبحنا نبتعد يومًا بعد آخر عن البقاء في السلطة كما أن عدم التزامنا بالقواعد الأساسية ولّد حالة من الغضب الشعبي في إيران ضد النظام، وأصبحت الساحة تخرج من قبضتك"، في إشارة على مايبدو إلى المرشد علي خامنئي من دون تسميته.

وشدد حفيد الخميني أنه "على المرء أن يخاف من اليوم الذي تنهار فيه المقاعد وتتغير الأدوار"، مؤكدا أن "بقاء النظام يتطلب أن يشعر الناس بالرضا بأي شكل من الأشكال، وليس استخدام سياسة الفرض على المجتمع".

ووصف حسن الخميني، حكومة الرئيس حسن روحاني التي دعمها في الفترة الماضية بأنها "حكومة سيئة"، بسبب ما وصفه بـ"استمرار الانتهاكات وإكراه الناس وعدم الاستماع لمطالبهم".

وحسن خميني، يعد من كبار الداعمين للتيار الإصلاحي في إيران، كما أنه وجّه في الفترة الماضية سلسلة من الانتقادات للحكومة الإيرانية والنظام بسبب تعاطيهم مع الاحتجاجات.

يشار الى ان فائزة رفسنجاني، ابنة الرئيس الإيراني، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، قد قالت في وقت سابق إن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية "تتزايد في إيران دون حل"، وإن "النظام الإيراني ينهار من الداخل".

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟