اخر الاخبار

  • "الحوت الأزرق" تقتل ثاني طفل في السعودية

    القسم: منوعات عدد الزيارات: 23 نشر بتأريخ: 7-07-2018, 13:17

     
    أودت لعبة "الحوت الابيض" بثاني ضحية لها في السعودية، حيث اقدمت طفلة سعودية على شنق نفسها امتثالاً لأوامر اللعبة.

    وذكرت صحيفة "سبق" السعودية ان الطفلة انتحرت شنقًا امس الجمعة، في إحدى قرى المدينة المنورة، امتثالا لأوامر لعبة "الحوت الأزرق"، في واقعة هي الثانية من نوعها في البلاد.
    وبينت ان الطفلة تبلغ من العمر 13 عامًا وتسكن في إحدى القرى المجاورة للمدينة المنورة.

    وتابعت بأن الجهات المعنية تواصل التحقيق في الواقعة، دون مزيد من التفاصيل حول هوية الضحية.

    وتعد الحادثة هي الثانية من نوعها في المملكة، إذ كشفت وسائل إعلام محلية قبل أسبوع أن طفلًا في الصف السادس الابتدائي (12 عاما) من مدينة أبها (جنوب غرب)، انتحر شنقا امتثالاً لأوامر "الحوت الأزرق"، وفق المصدر ذاته.

    وتجتاح معظم دول العالم موجة ذعر حقيقية من لعبة "الحوت الأزرق" الإلكترونية الموجهة إلى المراهقين وتدفعهم إلى الانتحار.

    ولا توجد إحصائيات رسمية حول عدد الوفيات بسبب هذه اللعبة في الدول العربية.

    و"الحوث الأزرق" تطبيق يُحمَّل على أجهزة الهواتف المحمولة، ابتكره الروسي فيليب بوديكين، ويتكون من 50 تحدٍ، على اللاعب اجتيازها جميعًا، وبينها مهام تهدف إلى كسب ثقة المسؤول عن اللعبة، ومنها إيذاء النفس.

    وتشمل تحدّيات اللعبة مشاهدة أفلام رعب في أوقات متأخرة من الليل، وسماع موسيقى غريبة، والصعود لأماكن شاهقة الارتفاع، وصولًا للتحدي النهائي الذي يطلب من اللاعب الانتحار.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية