الشيوعي العراقي يطالب بالكشف عن مصير المتظاهرين المعتقلين بكربلاء

تخطي بعد :
سياسة 28-05-2018, 13:55 93 مشاهدة

 
طالب سكرتير الحزب الشيوعي العراقي، رائد فهمي، اليوم الاثنين، الكشف عن مصير المتظاهرين والناشطين المدنيين ممن تعرضوا للاعتقال في كربلاء، ووضع حد لانتهاك الحريات والحقوق الدستورية.
وقال فهمي في بيان انه "مع استمرار الحالات الاحتجاجية السلمية والمشروعة على التدهور المتواصل في الخدمات الاساسية بفعل الادارة الفاشلة وتفشي الفساد، ازدادت اعداد المتظاهرين والناشطين المدنيين الذين يتعرضون للاحتجاز والاعتقال، وبعضهم للاختطاف كما في حالة الشباب المعتقلين في كربلاء لمشاركتهم في تظاهرات الاحتجاج على تردي تجهيز الكهرباء، وقبلهم اختطاف والمصير المجهول لفرج البدري".

واشار الى "بقاء مصير الناشط جلال الشحماني الذي اختطف منذ ثلاث سنوات مجهولا حتى الان".

واضاف فهمي بحسب البيان انها "لا تمثل فقط تجاوزا وتضييقا على حرية التعبير والتظاهر المكفولة دستوريا، وانما تؤشر بعضها الى قيام جهات خارج الدولة بأعمال اختطاف وترهيب من دون معالجة جدية من قبل الدولة حتى الان".

وتساءل فهمي عن دور مفوضية حقوق الانسان في متابعة هذه الحالات والمطالبة بالكشف عن مصيرهم"، مؤكدا على "طرح الموضوع نفسه امام مجلس النواب والجهات القضائية لوضع حد لهذه الانتهاكات للحريات والحقوق الدستورية".
 
يشار الى ان محافظة كربلاء شهدت، في وقت سابق، تظاهرات احتجاجية من قبل عشرات المواطنين بسبب ازدياد ساعات القطع المبرمج للطاقة.

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟