نائب يطالب معصوم بالتوقيع على جميع احكام الإعدام ويحذر من تكرار جرائم "داعش"

تخطي بعد :
سياسة 25-03-2018, 21:39 119 مشاهدة

 
طالب النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر، الأحد، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بـ"التوقيع" على جميع احكام الإعدام، وفيما حذر من تكرار جريمة اعدام مجموعة من العناصر الأمنية من قبل "داعش" على طريق بغداد ـ كركوك، دعا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى "إبعاد السياسيين" والإشراف المباشر على هذا الملف.
وقال البياتي في تصريح له نعرب عن اسفنا الشديد والالم العميق على الجريمة التي اقترفتها زمر داعش الارهابية على مسرح الجهاد والتصدي وهم يعدمون مجموعة من ابطال سرايا السلام والشرطة الاتحادية بشكل يندى له الجبين امام مسمع ومرأى مؤسساتنا الأمنية وعلى مسافة شبر منها"، مطالبا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بـ"التوقيع على كل الذين صدر بحقهم حكم الإعدام، وعلى وزير العدل إنزال القصاص العادل لكل هؤلاء، واعدامهم في وجبة واحدة باقرب فرصة ممكنة امام عوائل الشهداء المغدورين احقاقا للحق".
وحذر البياتي من "تكرار الغدر والخيانة في الأيام الاخيرة من قبل عناصر داعش وآخرين مناصرين لهم سواء في الطريق الدولي بين بغداد وكركوك او على طول حوض حمرين من الموصل لغاية شرق ديالى"، داعيا القائد العام للقوات المسلحة الى "إبعاد السياسيين، والإشراف المباشر على هذا الملف الذي بدأ يتحول الى ملف سياسي يديره الانفصاليون للعودة الى المناطق المختلف عليها بشكل آخر".
وشدد البياتي على ضرورة "فتح تحقيق في مسرح القتل والخيانة والذي تم إخراجه من قبل داعش ومن يقف وراءها بشكل مدروس من القيافة واللياقة والزي العسكري والأسلحة الألمانية التي سلمتها ألمانيا الى الاقليم"، مشددا على أنها "مسرحية مؤلمة أبكت الشعب العراقي، وأوقدت النار في قلوب عوائل الشهداء المغدورين، ما يسترعي محاسبة المقصرين من المعنيين في المؤسسات الأمنية واستبدالهم بمن هو أكثر صرامة ومسؤولية للدفاع عن الشعب العراقي".
وكان مصدر امني في صلاح الدين افاد، امس السبت (24 اذار 2018)، بأن تنظيم "داعش" اقدم على قتل ثمانية عناصر من الشرطة الاتحادية بين محافظتي صلاح الدين وديالى.

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟