اخر الاخبار

  • نائب كردي يطالب الحكومة بـ"الضغط الاقتصادي" على تركيا لإيقاف انتهاكاتها للسيادة العراقية

    القسم: اخبار اقتصادية عدد الزيارات: 55 نشر بتأريخ: 23-03-2018, 13:14

     
    طالب النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبد الله، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية "بتقديم شكوى" في مجلس الأمن الدولي ضد العدوان التركي المستمر على الأراضي العراقية، فيما شدد على ضرورة "الضغط" على أنقرة اقتصادياً وتجارياً والتلويح بحرمانها من الاستثمار في العراق.
    وقال عبد الله في بيان صحفي ، إنه "طيلة الفترة الماضية، وتحديدا قبل شهرين، حذرنا الحكومة العراقية من خطورة الأجندات التركية التوسعية في العراق والتدخلات السافرة بذريعة وجود حزب العمال الكردستاني"، موضحا أن "خرق السيادة العراقية من قبل تركيا يتم بتواطؤ مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، إذ هناك مجموعة من المعسكرات التركية داخل الأراضي العراقية في المناطق التي يسيطر عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني على وجه الخصوص".
    وأضاف عبدالله، أن "الاعتداءات التركية بلغت درجة من التمادي بحيث وصل الحال الى استهداف مواطنين أبرياء خرجوا للتنزه والاحتفال بأعياد نوروز في منطقة مدنية غير عسكرية"، مشيرا الى أن "الحكومة العراقية وللأسف لم تتعامل بشكل جدي مع هذه الاعتداءات المتواصلة، إذ كنا ننتظر ردة فعل أقوى بكثير من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزارة الخارجية والجهات ذات العلاقة من خلال تقديم شكوى في مجلس الأمن ضد الجانب التركي وإلزامه باحترام السيادة العراقية".
    وبين النائب عن التغيير، "لقد آن الأوان لنضع حداً للعلاقات الحزبية والعائلية مع الجانب التركي والتي تسببت بهذه الاعتداءات والخرق المستمر للسيادة العراقية، كما تسببت بتهريب نفط الإقليم لمصلحة تركيا ومصلحة رجب طيب أردوغان بشكل شخصي"، لافتا الى أن "قضية الاستفتاء حول انفصال الإقليم، أيضا، تقف وراءها إرادة تركية في الخفاء، إذ قامت تركيا وراء الكواليس بدفع البارزاني باتجاه هذه الخطوة التي أدانوها في العلن، وكالعادة المستفيد الوحيد منها هو الجانب التركي وأردوغان".
    وأكد عبدالله على "أهمية قيام الحكومة العراقية بتقديم شكوى لدى مجلس الأمن تجاه هذا العدوان التركي المستمر، وأن تضغط على تركيا لإيقاف انتهاكاتها للسيادة العراقية من خلال الضغط عليها اقتصادياً وتجارياً والتلويح بحرمانها من الاستثمار في العراق في كافة المجالات".
    وكانت وزارة الخارجية أدانت، امس الخميس، استمرار الاعتداءات والتجاوزات على الحدود العراقية من قبل القوات التركية، فيما أكدت أن هذه التجاوزات "لا تخدم" تطور العلاقات مابين البلدين.
    وكان وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري بلغ، الاربعاء، وكيل وزير الخارجيَّة التركيَّة أحمد يلدز رفض العراق القيام بعمليات عسكرية على اراضيه وخرق الحدود، فيما دعا يلدز الى الإسراع بعقد اجتماع اللجنة المُشترَكة التركـيَّة-العراقـيَّة في أنقرة في الفترة المقبلة.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية