اخر الاخبار

  • البارزاني: نرحب بقرار فتح مطاري اربيل والسليمانية وهناك غدر كبير بحق كردستان بالموازنة

    القسم: اخبار سياسية عدد الزيارات: 99 نشر بتأريخ: 13-03-2018, 19:22

     
    رحب رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الثلاثاء، بقرار فتح مطاري اربيل والسليمانية امام الرحلات الدولية، فيما اشار الى وجود "غدر" كبير بحق كردستان في الموازنة.
    وقال البارزاني في مؤتمر صحفي عقده في أربيل ، "نرحب بقرار فتح المطارات (مطاري أربيل والسليمانية) أمام الرحلات الدولية، هذه خطوة مهمة ونشكر العبادي".
    وأضاف، أن "اتفاقنا مع بغداد كانت في إطار الدستور"، مشيراً إلى أن "المشاكل مع بغداد ليست المطارات والموازنة فقط ونأمل معالجة المشاكل الباقية بعد الانتخابات".
    وبين، أن "العبادي وعد بإرسال جزء من الرواتب"، مضيفاً أن "مواطني إقليم كردستان عراقيون ومن واجب رئيس الوزراء العراقي توفير رواتبهم واحتياجتهم".
    وتابع، أن "هناك غدراً كبيراً بحق كردستان في الموازنة، وهذا الغدر كان عمدا ونعتبره ظلماً بحق شعب كردستان"، معتبراً أن "تخصيصات كردستان في الموازنة هي أقل من مستحقاتها".
    وفي سياق منفصل، قال البارزاني "سلمنا العديد من عناصر داعش إلى بغداد وسنتعاون في مجال مواجهة الارهاب مع بغداد"، مؤكداً أن "مشكلة المناطق المتنازع سيتم حلها وفق الدستور".
    وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مطارات الإقليم ومنافذه والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية