اخر الاخبار

  • نائبة تحمل الحكومة المسؤولية ارتفاع أسعار "دبل الطابوق"

    القسم: اخبار اقتصادية عدد الزيارات: 13 نشر بتأريخ: 12-01-2018, 14:34

     
    حملت نائبة عن ائتلاف دولة القانون، الجمعة، الحكومة المسؤولية ارتفاع أسعار "دبل الطابوق"، عازية بسبب ذلك الى عدم استجابتها لمطالب أصحاب المعامل بتخفيض سعر النفط الأسود ومنع دخول الطابوق الأحمر المستورد.
    وقالت عالية نصيف في بيان ، "سبق وأن طالبنا الحكومة والجهات المعنية بتنفيذ مطالب أصحاب معامل الطابوق بتخفيض سعر النفط الأسود الذي يستخدم كمادة أساسية في هذه الصناعة المهمة، كما طالبنا بمنع إدخال الطابوق الأحمر المستورد عبر كافة المنافذ الحدودية، إلا أننا لم نلمس استجابة من قبل الجهات المعنية لغاية اليوم، ما جعل عدداً من المعامل تتوقف عن الانتاج، وبالتالي ارتفع سعر الطابوق ليصل سعر الدبل الى 800 ألف دينار بعد أن كان لايتجاوز 600 ألف دينار ".
    وأضافت "كان الأجدر بالجهات التنفيذية دراسة تبعات القرار الخاص برفع سعر النفط الأسود قبل المباشرة به لمعرفة انعكاساته السلبية على المواطنين الذين سيتحملون أعباء ارتفاع سعر دبل الطابوق المحلي بسبب توقف عدد من المعامل عن الانتاج، فضلا عن اضطرارها لتسريح أعداد من العمال ".
    وجددت نصيف تأكيدها على "ضرورة قيام الحكومة بتوفير الحماية للصناعات الوطنية وعدم اتخاذ أية قرارات لها تبعات سلبية على المواطنين ".
    يذكر أن العديد من أصحاب معامل الطابوق والعاملين فيها بمختلف المحافظات يشكون من قطع حصصهم النفطية، وطالبوا عبر تظاهرات نظموها في اوقات سابقة بتحسين أوضاعهم ودعم أسعار الوقود، فيما وجهت وزارة النفط، اصحاب معامل الطابوق باستخدام الغاز كوقود بدلا من النفط الاسود.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية