اخر الاخبار

  • القنصل التركي في الموصل يتهم حكومته بتسليمهم إلى "داعش"

    القسم: اخبار سياسية عدد الزيارات: 8 نشر بتأريخ: 12-01-2018, 13:39

     
    اتهم القنصل التركي السابق في الموصل أوزتورك يلماز، الجمعة، الحكومة التركية بتسليمه مع كادر القنصلية إلى تنظيم "داعش" خلال احتلاله للمدينة عام 2014.
    وقالت صحيفة "زمان" التركية" في خبر لها إن "نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أوزتورك يلماز الذي كان ضمن الرهائن التي احتجزها تنظيم داعش الإرهابي داخل القنصلية التركية في الموصل وجه كلمة إلى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتهم خلالها حكومة أردوغان بتسليمهم إلى تنظيم داعش في العراق".
    وأضافت الصحيفة، أن " أوزتورك انتقد في كلمته داخل البرلمان السياسة الخارجية لحكومة أردوغان قائلا، تتحدثون عن معارضة معتدلة في إدلب. لماذا تحمون جماعة تضم 25 ألف جهادي معارض؟ لماذا تضمنوها؟ توليتهم حمايتها في حلب وانهزمتم وستنهزمون في إدلب أيضا".
    وأوضحت الصحيفة أن "جاويش أوغلو لم يجب على هذه الأسئلة غير أنه لمّح إلى الأمر قائلا: حاولت تخليص نفسك من قبضة التنظيم الإرهابي آنذاك بإخفاء كونك القنصل التركي، وكم مرة لجأت إلي لكي تحصل على منصب السفير؟”.
    واشارت الى أن "نواب حزب الشعب الجمهوري استنكروا موقف جاويش أوغلو، بينما اتهمه أوزتورك بالكذب متهما إياه بتسليمهم إلى تنظيم داعش الإرهابي من ثم الإدلاء بأكاذيب".
    وأضاف أوزتورك أنه "شغل منصب القنصل بعرق جبينه" مشيرا إلى أن أسلوبه "هذا أسلوب متدني لا يليق برجل دولة".
    هذا وقام نواب حزب الشعب الجمهوري بمغادرة الصالة احتجاجا على أسلوب ولغة جاويش أوغلو، بحسب الصحيفة.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية