اخر الاخبار

  • رئيس برلمان كردستان يعلن دعمه للعبادي في محاربة الفساد

    القسم: اخبار سياسية عدد الزيارات: 3 نشر بتأريخ: 7-12-2017, 21:38

     
    أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان يوسف محمد، الخميس، دعمه لرئيس الوزراء حيدر العبادي في محاربة الفساد، مؤكدا أن "الحرب" ضد الفساد يجب أن تكون شاملة ولا يستثني أحدا بما في ذلك الإقليم.
    وقال محمد في كلمة ألقاها باجتماع البرلمان الأوروبي، إن "عدم معرفة دورنا وموقعنا الحقيقي في المنطقة بشكل جيد هو أحد الأسباب الرئيسية للوضع القائم"، مبينا "أننا لم نتمكن من إدارة الحكم بشكل معاصر فضلا عن منع تأسيس نظام شفاف بعيدا عن المصلحة الشخصية التي تسببت بقيام مجموعة حاكمة بالاستيلاء على عشرات مليارات الدولارات من الأموال العامة".
    وأكد محمد دعمه الكامل لـ"محاولات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لمحاربة الفساد"، مشيرا إلى أن "الحرب ضد الفساد ليست أقل أهمية من الحرب ضد الإرهاب".
    وتابع أن "الحرب ضد الفساد يجب أن تكون شاملة ولا يستثني أحدا على صعيد العراق وإقليم كردستان"، داعيا الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي إلى "تقديم الدعم للقوى والأطراف العراقية والكردستانية التي تعمل من أجل هذا الهدف".
    واعتبر محمد أن "الفساد عامل رئيسي لعدم استقرار العراق كما أنه عامل رئيسي لسوء الحكم في كردستان وتسبب في إهدار ثروات المواطنين وخلق أوضاع اقتصادية صعبة في الإقليم".
    وشدد على "ضرورة إعادة الأموال التي استولى عليها الحكام إلى الخزينة العامة وصرفها لإعادة المناطق المدمرة جراء الحرب ضد الإرهاب".
    وكان العبادي أعلن، في (7 تشرين الثاني 2017)، عن عزم حكومته خوض "حرب" ضد من وصفهم بـ"الفاسدي

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية