اخر الاخبار

  • الحسين مخطوفا

    القسم: قضايا وأراء عدد الزيارات: 27 نشر بتأريخ: 19-11-2017, 13:12

    مهند نعيم
     
    عبد الله المؤمن. منع الشعائر الحسينية العقائدية .. وابقى على التمن وقيمة. ووزعها في الفرق الحزبية .. وشجع عليها .

    الاحزاب المتأسلمة الشيعية .. فعلت نفس الشئ .. ودعمت مواكب الثريد والتمن وقيمة ..وخدرت الجمهور في الجانب العاطفي من القضية الحسينية. وأبعدتهم عن العقائدي في رفض الظلم ومقارعة الظالم .

    عمل حزبي ممنهج .. يبدأ من الشعراء للرواديد الى اصحاب الحسينيات والمواكب .. حتى تحولت القضية الى مطعم مفتوح على أنغام حزينة .. ليس الا .فغرق الجمهور باليأس والحزن والجهل .. فأصبح صاحب الرسالة. مجرد مقتول مظلوم يستحق البكاء.. وعاش الظالمون حياتهم في مأمن ورخاء .
    دليلي في هذا القصائد البحرينية ( ماكتبت الشعر )... وفرقها عن القصائد العراقية .. خوش كباب يزاير .

    سرقوا كل شئ .. حتى الحسين عليه السلام ... خطفته الاحزاب المتأسلمة  .. ونحتاج الى تحريره .

    #الحسين_ثائرا
    #الحسين_مخطوفا

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية