التغيير الكردية : احتكار السلطة في كردستان أثر بشكل مباشر على كل مفاصل حياة مواطني الإقليم

تخطي بعد :
سياسة 25-10-2017, 16:29 345 مشاهدة


 

أكدت حركة التغيير الكردية  أن احتكار السلطة في كردستان أثر بشكل مباشر على كل مفاصل حياة مواطني الإقليم، معتبرة أن احتكار السلطة في كردستان مصدرا للمشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وأصدر مركز البحوث التابع لحركة التغيير دراسة جديدة تحت عنوان "أزمة رئاسة إقليم كردستان وتداعيات عدم تخلي البارزاني عن منصب رئيس الإقليم"، جاء فيها، أن "احتكار السلطة في إقليم كردستان وصلت الى مرحلة أثرت بشكل مباشر على كل مفاصل حياة مواطني كردستان"، موضحا أن "البارزاني لم يكن مستعدا للتخلي عن منصبه بعد انتهاء المدة القانونية لولايته".

وأضاف، أن "البارزاني لجأ الى إثارة الأزمات من اجل البقاء في منصبه"، معتبرا أن "الأسباب التي دفعت بالبارزاني للتشبث في منصبه هي بقائه على رأس هرم السلطة في الإقليم والتمتع بالسلطات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية". مشيرا إلى أن "احتكار منصب رئاسة إقليم كردستان أصبح مصدرا للمشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الإقليم".

وكان النائب عن كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله أعرب، الأربعاء (18 تشرين الأول 2017)، استغرابه من عدم تقديم رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني استقالته من منصبه، متهماً إياه بـ"التشبث بشكل غير شرعي" بالمنصب، فيما دعا السلطات الثلاث إلى عدم التعامل مع البارزاني بأية صفة رسمية.

التغيير الكردية السلطة كردستان الاقتصادية السياسية طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟