اخر الاخبار

  • النفط تسعى لجعل خور الزبير مرفئا عالميا

    القسم: اخبار اقتصادية عدد الزيارات: 353 نشر بتأريخ: 12-10-2017, 16:57

     

    أكد وزير النفط جبار علي اللعيبي أن "الوزارة قطعت شوطا كبيرا في تطوير وتاهيل ميناء خور الزبير بالتنسيق مع وزارة النقل ،ومن خلال التعاقد مع شركة "SICA" البريطانية اواخر عام 2016 ".

    واوضح اللعيبي في بيان ان "الاتفاق تضمن تاهيل وتحديث الارصفة 2, 3, 4 لخور الزبير ،وتشييد مستودع خزانات وشبكة انابيب متطورة لأغراض خزن وضخ مختلف المشتقات النفطية في الميناء، بالإضافة الى بناء مفاصل مختلفة من البنى التحتية والمستلزمات الحديثة في الموقع باستخدام معدات حفر ثقيلة ومتطورة لحفرالقناة البحرية وزيادة عمق الغاطس من ٧ متر إلى ١٢ متر".

    واشار اللعيبي الى ان "تأهيل خور الزبير اسهم في رسو ومغادرة الناقلات النفطية والتجارية بحمولات تصل الى ٤٠ الف طن بانسيابية عالية بعد ان كانت السعه السابقة لا تتعدى ١٨ الف طن، مبينا ان "التأهيل ادى الى تجاوز الاختناقات التي كانت تحدث سابقا وتعيق من حركة الناقلات ، بالإضافة الى ذلك وفرت عملية التأهيل مرونة في عمليات تصدير واستيراد المشتقات النفطية".

    ولفت اللعيبي إلى أن "اعمال التأهيل تمثل الحجر الاساس في انطلاق منطقة ميناء خور الزبير لتكون احدى اهم الموانئ البحرية لتصدير المشتقات النفطية والتبادل التجاري في المنطقة والعالم ".

    يذكر ان خور الزبير تأسس في عام 1974، على خور الزبير في محافظة البصرة ويبعد عن مدينة البصرة مسافة 80 كيلومتر ، وتقوم وزارة النفط بتصدير المكثفات والغاز السائل عبر ميناء خور الزبير .

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية