استفتاء كردستان وحّد الخصوم

القسم: مقالات عدد الزيارات: 4706 نشر بتأريخ: 19-09-2017, 10:42

ريتشارد سبنسر
 
جاء في صحيفة التايمز في عددها الصادر، اليوم تحليلا ل‍ريتشارد سبنسر بعنوان "أعداء يتحدون ضد حركة انفصالية".
ويقول سبنسر، إن "خطة كردستان العراق إجراء استفتاء على الاستقلال أدى إلى اتحاد خصمين مريرين، الولايات المتحدة وإيران".
ويقول سبنسر، إن "الولايات المتحدة وإيران متعارضان بصورة تامة، ويحاول مبعوثو البلدين، بصورة مستقلة، طرق كل الأبواب في كردستان العراق، لرجاء المسؤولين هناك إلى إرجاء الاستفتاء على الأقل".
وبحسب الصحيفة، إن المفارقة في الأمر هي أن كلا من الجانبين يعارض الاستفتاء لأنه يظن أنه سيكون في مصلحة الطرف الآخر.
ويضيف سبنسر أنه "بالنسبة ل‍واشنطن، فإن الاستفتاء سيزيد من زعزعة استقرار العراق التي استثمرت فيها الكثير من الوقت، فواشنطن انتزعت نفسها من المستنقع العراقي وأرست قواعد دولة عراقية يمكنها الاستمرارية، ولكن يهدد ذلك صعود تنظيم داعش منذ ثلاث سنوات، ويهدده الآن الاستفتاء المزمع على استقلال كردستان العراق".
وبالنسبة لإيران، فإن الكرد حلفاء أثبتوا أنهم لا يمكن الاعتماد عليهم.
ويقول سبنسر، إبان الحرب الإيرانية العراقية، ساندت إيران الكرد ضد عدوهم المشترك، مما أدى إلى الهجوم الكيمياوي الذي شنه الرئيس العراقي السابق صدام حسين على حلبجة عام 1988، ولكن بعد حصول الكرد على الحكم الذاتي، أصبحوا أوثق حلفاء واشنطن ولندن في المنطقة، بدلا من التحالف مع طهران.

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟