د.نبيل جاسم يكشف آخر ما بجعبة الإنكليز والأمريكان لحل أزمة الاستفتاء !

القسم: مقالات عدد الزيارات: 6511 نشر بتأريخ: 18-09-2017, 16:52

د. نبيل جاسم
 

كتب الاعلامي د . نبيل جاسم اليوم الإثنين تحت عنوان الاقتراح الأخير على موقعه في فيس بوك  :

لايريد الانكليز والأمريكان مزيدا من التوتر أو التناحرالداخلي العابر للحدود فكان الاقتراح الأخير الذي لا يملكون غيره وهو أن " لامانع من اجراء الاستفتاء في دهوك، السليمانية، اربيل، على ان لا يشمل المناطق المتنازع عليها."

وأضاف د. نبيل الاقتراح يتضمن الذهاب إلى الأمم المتحدة وبرعايتها برفقة واشنطن ولندن وأربيل وبغداد، على أن لا يثار الموضوع مرة اخرى الا بعد عام2019. وهذا بحسب قوله إنه " أغلب الظن يجعل لا خيار اخر امام مسعود بارزاني، واعتقد انه سيوافق، ذلك ان الرسالة التي وصلته، اذا قرر العبادي التحرك عسكريا فهذه العواصم ستكون الى جانبه."

وأردف الإعلامي " ليس هناك أوضح من المواقف الاقليمية، والدولية في رفضها للاستفتاء، حتى الموقف الامريكي الذي لم يصدر من وزارة الخارجية، او السفارة الامريكية في بغداد، بل من البيت الابيض الذي نادرا ما يستخدم تعبيرات قاطعة، لكنه فعلها هذه المرة مستخدما (لا) قاطعة." 

ورجح الكاتب أن المواقف سوف تزداد حدة، والحدود سوف تلتهب اكثر،وعلى قيادة الاقليم بل من مسؤوليتها ان تبادر الى تبريد هذا الملف، وان تقبل بالاقتراح الغربي بالذهاب الى الامم المتحدة مع العبادي وواشنطن ولندن، وتجاوز الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها.

ولم يستبعد جاسم أن  تستخدم انقرة الخيار العسكري اذا تمسك مسعود بارزاني بموقفه  فخيار احتراق المنطقة من جديد مع دخول لاعبين اقليميين قائم وقوي، عنف المواقف ترتفع حدته، وعلى رجل الاقليم الاوحد ان يستمع جيدا ويقرر الى اين يريد ان يأخذنا."




اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟