اخر الاخبار

  • البارزاني: اجراء الاستفتاء في موعده قرار محسوم

    القسم: اخبار سياسية عدد الزيارات: 1885 نشر بتأريخ: 24-08-2017, 19:06

     
    اعتبر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الخميس، أن إجراء استفتاء استقلال الإقليم في الخامس والعشرين من شهر أيلول المقبل "قرار محسوم"، واصفاً قرار الاستفتاء بـ"الحق الطبيعي".

    وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان له، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني اجتمع مع سفير الاتحاد الأوربي باتريك سيمون"، مبينةً أن "الجانبين بحثا كيفية التعامل مع قضية الاستفتاء".


    وأكد سيمون، بحسب البيان، "دعم الاتحاد الأوربي للحوار بين الإقليم وبغداد"، مبديا في الوقت نفسه "استعداد الاتحاد الأوربي لتقديم التسهيلات لوصول الجانبين إلى اتفاق".

    من جانبه، قال البارزاني إن "موضوع الاستفتاء يأتي في أولوية القضايا"، مضيفاً أنه "بسبب التجارب وخروق الشراكة والتوافق والدستور وصل شعب كردستان مع بغداد إلى مرحلة معقدة وفقدان الأمل".

    ومضى البارزاني إلى القول، إن "قرار الاستفتاء حق طبيعي ولا يناقض المبادئ الديمقراطية والإنسانية"، معتبراً أن "إجراء الاستفتاء في 25 أيلول 2017 قرار محسوم".

    وأعلنت أحزاب كردستانية في اجتماع عُقد في 7 حزيران 2017 برئاسة رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، تحديد يوم 25 سبتمبر/أيلول المقبل لإجراء استفتاء شعبي حول الاستقلال، ولقي القرار رفض عدد من الدول.

    وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعتبر، في (13 حزيران 2017)، أن إجراء الاستفتاء على استقلال كردستان "غير موفق"، وقد يعرقل حل المشاكل بين بغداد وأربيل، فيما أكد وجود قادة كرد "يشكلون" على إجرائه.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية