اخر الاخبار

  • دعوات برلمانية لتأهيل "العقل الموصلي" بعد داعش واتهامات للحكومة بـ"التقصير"

    القسم: اخبار سياسية عدد الزيارات: 1459 نشر بتأريخ: 12-06-2017, 18:47

     
    انتقدت لجان برلمانية مختصة، عدم وجود اجراءات حكومية لـ"اعادة تأهيل" المواطنين في الموصل ما بعد مرحلة داعش، وفيما حذرت من تحول بعضهم الى "خلايا نائمة" توالي التنظيم، عدت أن تحقيق ذلك بحاجة الى "تعاون اممي".

    وقالت عضو لجنة المراة والاسرة في مجلس النواب ريزان الشيخ دلير لـ (بغداد اليوم)، ان "الحكومة العراقية مقصرة تجاه أطفال ونساء الموصل خصوصا في المناطق المحررة ومخيمات النازحين، لاهمالها تبني برامج لاعادة تاهيلهم بعد الفترة التي عايشوها تحت حكم تنظيم داعش"، مبينة أن "بذرة افكار وتقاليد داعش باتت تعيش في عقول بعض هؤلاء الأطفال وحتى النساء".

    ودعت دلير، المنظمات الدولية إلى "المساهمة الفعالة في تأهيلهم في المناطق المحررة لمحو الأفكار والتقاليد الداعشية"، محذرة من أن "عدم تأهيل تلك العقول يشكل خطورة مستقبلية على الوضع الأمني وحتى المجتمعي، من خلال تحولهم الى خلايا نائمة توالي داعش وتتورط باعمال ارهابية".

    من جانبه قال رئيس لجنة المهجرين البرلمانية رعد الدهلكي لـ (بغداد اليوم)، إن "الحكومة العراقية والجهات المختصة وعلى الرغم من مرور ثلاث سنوات على نكبة الموصل، إلا أن الحكومة العراقية والجهات المختصة لم تعلن هم المتهمين بسقوط تلك المدينة بيد تنظيم داعش، ولم نشاهد أي محاسبة لأي مقصر أو متهم"، مبينا ان "تأخير تحرير المدينة أثر بشكل كبير على الأهالي خصوصا من الأطفال والنساء، فقد زرع تنظيم داعش أفكاره في عقولهم وجند الكثير منهم".

    وأشار الدهلكي، الى ضرورة "وضع برامج وخطط لمعالجة عقول الأهالي"، متهما الحكومة المركزية بـ"التقصير تجاه أهالي الموصل خصوصا النازحين، حيث لا يملك البعض منهم الطعام أو الشراب، فضلا  عن برامج التأهيل".

    ورأى الدهلكي، أن "إعادة تأهيل أطفال الموصل والنساء وحتى الشباب يحتاج إلى تدخل أممي ودولي"، عادا أن "الحكومة العراقية لا تستطيع القيام بذلك وحدها".

    بدورها قالت عضو لجنة حقوق الإنسان البرلمانية أشواق الجاف لـ (بغداد اليوم)، ان "المواطن الموصلي لا يحتاج إلى بيان استنكار أو شجب إنما يحتاج إلى برامج وخطط لإعادة تأهيل الأطفال والنساء والشباب الذين كانوا تحت سيطرة داعش خلال ثلاث السنوات الماضية"، مبينة ان "الحكومة العراقية والجهات المعنية لم تضع أي خطط أو برامج لهؤلاء الأطفال والنساء، ولم تستغل تواجدهم في مخيمات النازحين من اجل إعادة تأهيلهم".

    وشددت على "ضرورة تحرير الإنسان من الأفكار التي اشاعها تنظيم داعش، خصوصا لدى الأطفال الذين جندهم وعلمهم على السلاح والقتال"، موضحة ان "سقوط الموصل بيد داعش كان كارثة إنسانية لما تعرض له أطفال ونساء الموصل من عمليات ترهيب وتجنيد وغيرها الكثير من الاعمال غير الإنسانية".

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية