اخر الاخبار

  • الدولة المدنية ومن هم دعاتها

    القسم: قضايا وأراء عدد الزيارات: 11565 نشر بتأريخ: 22-05-2017, 22:53

    مهند نعيم
     
    استجابة لما طلبه الشيخ قيس الخزعلي والأستاذ علي الاديب . لتعريف الدولة المدنية ودعاتها .
    في منشورين سابقين وضحت تعريف الدولة بمفهومها العام وشرحت الدولة المدنية بتفصيل دقيق .. وأشرت انها دولة السيادة للقانون العادل .. الذي تطبقه السلطة المنتخبة من شعب حر ومتحضر وملتزم ومتساوي بالحقوق والواجبات .. وبيدها السلاح لحماية حدود الوطن وحماية شعبها ومصالحه وفرض القانون .
    من هم دعاتها ؟؟؟
    الدعاة لهذه الدولة في العراق هم أفراد أصلاء وليسوا مجاميع او احزاب سياسية .. ينحدرون من ايدلوجيات مختلفة الا انهم يتفقون على بناء هذه الدولة القوية الغنية المتمكنة . وهم كالآتي .
    اولا / الشيوعيون .. وهم من اصحاب المعتقدات والأفكار التحررية اليسارية التي تؤمن بحرية الفرد ومعتقداته وتؤمن بمساواة المجتمع وتطبيق العدالة فيه والجميع يخضع للقانون ويعيش تحت سلطانه .. ولا يؤمنون بالقيود الدينية او القبلية. ويطمحون الى اقتصاد اشتراكي تنفق الدولة فيه على احتياجات الأفراد وتدعم الطبقة العاملة والفلاحية الفقيرة للرقي بهم اقتصاديا وتعليميا ويؤمنون بقدرة الشعوب في صناعة الثورات وازالة الحاكم الجائر وان كان ذلك بالسلاح .
    ثانيا / العلمانيون ... وهم يؤمنون بسيادة القانون والحريّة الكاملة للأفراد ويؤمنون بفصل الدين تماما عن الدولة وخاصة السلطة كي يدعموا سيادة القانون الذي يضعه الشعب لإدارة شؤونه ويؤمنون ان رجال الدين مكانهم الصحيح في المؤسسات الدينية وليست الإدارية او الاقتصادية او التعليمية في مفاصل الدولة .. ويؤمنون بوجوب تثقيف المجتمع وتمكينه علميا وتحصينه من السلطات الدينية والقبلية ..وهم يؤمنون بالثورات والانقلابات العسكرية لنزع السلطة من الحاكم الجائر وفرض القانون العادل بقوة السلاح المشروع الذي يمون حكرا على السلطة .
    ثالثا / اللبراليون ... وهم يؤمنون بالحرية المطلقة للإنسان في معتقداته وطقوسه وثقافته شريطة عدم التجاوز على حقوق الآخرين وتكون الحريات مقننة ومشرعة لتطبيق المساواة والعدالة ويكون الاعلام حرا والرأي حرا والاقتصاد حرا ولا يؤمنون باحتكار السلطة للمال وإنما لاقتصاد السوق المفتوح ..ولا يؤمنون بالثورات والانقلابات وإنما بالتداول السلمي للسلطة .. والسيادة المطلقة للقانون ولا سلطان عليه .
    رابعا /المسلمون المؤمنون الغير متدينون ... وهو مؤمن وموحد في داخله وطقوسه وسلوكه .. الا انه لايؤمن بالسلطة الدينية على الناس ويؤمن بالقانون الوضعي الذي يختاره الناس لنفسهم ويدعو الى سموه وعلوه ويؤمن بثقافة قبول الاخر والحوار .. ويهتم لسلوك المجتمع الإيجابي ولا يهتم للعبادات والطقوس الدينية التي تفرض على المجتمع وتقيد سلطان الدولة .
    خامسا /المسلمون المتدينون المعتدلون المتنورون / وهم متدينون وملتزمون جدا الا انهم لا يؤمنون بفرض الدين على الناس وإنما يؤمنون بسيادة القانون الوضعي مع الاحتفاظ بشكل الدولة المجتمع الاسلامي دون تضيق على المختلفين ويؤمنون بالعدالة والمساواة وسيادة القانون .
    سادسا / الأصول العراقية من غير المسلمين والعرب ( الأقليات ) ... وهم يؤمنون بالتعايش السلمي للمجتمع وينادون باحترام الأديان والحقوق والحريات للجميع وينادون بالعدالة والمساواة وسيادة القانون
    هل عرفتما دعاة الدولة المدنية ؟؟؟؟؟؟؟
    هل هذا الشرح يكفي لكما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل لكما ان تعرفان حجم الدعاة للمدنية ؟؟؟؟
    ام ان القناعة لكما لا تأتي الا بتوجيه ؟؟!!!
    العراق بلد ذا حدود محترمه يسكنه شعب حر متعدد الأعراق والأديان ويؤمن بسيادة القانون منذ زمن حمورابي الى الان .. ولا يحتاج الى حكم ديني على مقاس الغالب بقوة السلاح والناطق باسم الخالق .
    أرجو مشاركة المنشور علنا نسمع من سأل ؟
    انتهى
    مهند نعيم عباس

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية