بغداد ترسل قوة عسكرية لتعزيز الأمن في الرمادي

تخطي بعد :
أمن 18-03-2017, 12:53 6434 مشاهدة


 

بغداد/ من كربلاء الخبر:
كشف مجلس محافظة الانبار، اليوم السبت، عن قيام الحكومة بارسال قوة عسكرية من بغداد إلى مدينة الرمادي لتعزيز الأمن، مشيرا إلى أن القوة يبلغ عدد مقاتليها 1500 منتسب سيصلون مساء اليوم.
وقال عضو المجلس، راجع العيساوي ، إن "العصابات الإرهابية لا زالت تمارس الهجمات على بعض مناطق المحافظة"، لافتا إلى أن "عناصر داعش يقومون بتفخيخ الدور والأشجار في المحافظة".
وأضاف أن "التنظيم له القدرة على تخريب المناطق، وانه لا زال يمتلك الأسلحة التي تركتها القطعات العسكرية بعد سقوط عدد من المناطق في الانبار بوقت سابق".
وتابع أن "القوات المتواجدة في المحافظة هي الشرطة المحلية من شرطة الانبار وقيادة علميات الانبار والفرقة الذهبية، ولا وجود لقوات الحشد الشعبي"، مبينا ان "المعلومات التي وصلتنا ان الحكومة ارسلت قوة امنية متكونة من 1500 منتسب سيصلون إلى قاعدة الحبانية مساء اليوم، قادمين من بغداد".
وتعاني مناطق في محافظة الانبار من خروقات متكررة، تثير المخاوف من عودة سيطرة داعش على بعضها، بعد ان هاجم قضاء هيت اول امس بسيارات مفخخة.

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟