تابعونا على





من كربلاء الخبر وكالة خبرية
تبث الواقعة كما وقعت

قتلى واحتجاز رهائن اثر هجوم للقاعدة على فندق في عاصمة بوركينا فاسو

عدد الزيارات: 279 نشر بتأريخ: 16/01/2016 - 10:12 نشر بواسطة :حميد

 قتلى واحتجاز رهائن اثر هجوم للقاعدة على فندق في عاصمة بوركينا فاسو

سقط عدد من القتلى والجرحى في هجوم شنه مسلحون متشددون على فندق ومطعم في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، وقاموا أيضا باحتجاز عدد من الرهائن، ليل الجمعة السبت، في حين تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب مسؤولية الهجوم.

 

وذكرت مصادر طبية أن نحو 20 قتيلا سقطوا في الهجوم الإرهابي وأصيب 15 آخرين بجروح، فيما لم يستبعد وزير خارجية بوركينا فاسو، ألفا باري، مشاركة قوات أجنبية وخصوصا من القوات الخاصة الفرنسية المتمركزة في ضواحي واغادوغو.

 

وشنت قوات الأمن هجوما لاستعادة الفندق، الذي يتحصن فيه المسلحين ويحتجزون رهائن، فيما شب حريق في بهو الفندق وتعالت صرخات من داخله، نقلا عن شهود عيان.

 

وأعلنت السلطات في بوركينا فاسو عن تحرير 33 رهينة بينهم وزير، وفقا لوكالة "رويترز".

 

من جانبه، قال مسؤول أمني إن المهاجمين تحصنوا داخل فندق "سبلانديد" وسط واغادوغو ويحتجزون عدة أشخاص، مشيرا إلى أن عدد المهاجمين والرهائن غير معروف حتى الآن.

 

وأضاف أن "العملية مستمرة في هذا الوقت. نحاول معرفة عدد المهاجمين لتنسيق عملياتنا بشكل أفضل. تم احتجاز رهائن . العملية قد تستغرق عدة ساعات".

 

وفي الأثناء، قال السفير الفرنسي في بوركينا فاسو، جيلا تيبو، إنه تم فرض حظر التجول في واغادوغو من الساعة 23:00 إلى الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش بعد احتجاز أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون متشددون رهائن في فندق بالعاصمة.

 

وأوضح تيبو على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن الهجوم مستمر وأن السفارة شكلت وحدة أزمات بالنسبة لمواطنيها، وتقول بيانات وزارة الخارجية الفرنسية إن أكثر من 3500 فرنسي يعيشون في بوركينا فاسو.

 

ووصفت السفارة الهجوم على الفندق الواقع في الحي التجاري بواغادوغو بأنه "هجوم إرهابي" وطلبت من الرعايا الفرنسيين في وقت سابق أن يلزموا بيوتهم وتفادي الذهاب إلى تلك المنطقة.