اخر الاخبار

  • 70 مليون دولار.. مقابل لوحة «بلا عنوان»

    القسم: ثقافة وفنون عدد الزيارات: 592 نشر بتأريخ: 8-12-2015, 12:46

     

    بيعت لوحة بلا عنوان للرسام الأميركي الراحل سي تومبلي بمبلغ 70.5 مليون دولار لتحقق رقما قياسيا وقادت مزادا للفن المعاصر أقامته دار مزادات سوذبي، يوم الأربعاء الماضي، إلى مبيعات بلغت أكثر من 295 مليون دولار.

     

    وبيعت اللوحة التي تشبه خطوطا بالطباشير على سبورة ويعود تاريخها للعام 1968 إلى مشتر لم يتم الكشف عن هويته، وتخطت السعر الذي قدرته سوذبي قبل المزاد والبالغ ستين مليون دولار.

     

    وعرضت اللوحة آخر مرة بمزاد في العام 1990 وحققت 3.9 ملايين دولار فقط.

     

    وشمل مزاد سوذبي 54 عملا فنيا حققت ما مجموعه 295.85 مليون دولار، وكانت دار مزادات كريستيز قد سجلت ثاني أعلى سعر في تاريخ مزادات الأعمال الفنية يوم الاثنين الماضي عندما بيعت لوحة «نو كوشيه» للفنان الإيطالي أميديو موديلياني مقابل 170.4 مليون دولار.

     

    وبيعت لوحة «ماو» للفنان وارهول التي تصور الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ مقابل 47.7 مليون دولار متخطية السعر المقدر قبل المزاد وهو أربعون مليون دولار.

     

    ورفع مزاد يوم الأربعاء الماضي إيرادات سوذبي إلى أكثر من مليار دولار من سلسلة مزادات فصل الخريف للفن الانطباعي والحديث والمعاصر وحقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

     

    وأسدل الستار على مزادات الخريف أمس الأول الخميس بمزاد لدار كريستيز للفن الانطباعي والحديث.

     

    وكان تومبلي عرض أحد أعماله في بينالي البندقية في العام 1964 قبل أن يبدأ في الابتعاد من التعبيرية والشروع في اعمال تجريدية باتت تميزه.

    صرح لنا

    الصدر يتنبأ بانه سيتم اغتياله االصدر يوصي المتظاهرين بالسلمية حتى في حالة قتله الكعود يطالب بعودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم في زيارة الاولى من نوعها منذ ثمانينات القرن الماضي.. وزير الخارجية السعودي يصل بغداد عاجل.. تفكيك سيارة مفخخة في مدينة الصدر العشائر النيابية: الحكومة الحالية كملت اخطاء النظام السابق بترسيمها "خور عبدالله" الجبوري يحذرمن دعوات التظاهر في صلاح الدين المدعومة من دواعش السياسة الحشد يصل مشارف الحدود السورية ويقطع آخر منفذ لداعش وزارة النفط تعلن عن تجهير اصحاب المولدات بحصة شهر رمضان من منتوج زيت ( الگاز) شركة توزيع المنتجات النفطيه تنفي الشائعات التي يروجها البعض بخصوص قيامها بتاجير محطات التعبئة الحكومية