علماء المسلمين والمنظمات الاسلامية في امريكا يدينون ماحدث في العراق ويدعون المجتمع الدولي للتحرك ضد داعش

تخطي بعد :
سياسة 15-06-2014, 09:12 624 مشاهدة

علماء المسلمين والمنظمات الاسلامية في امريكا يدينون ماحدث في العراق ويدعون المجتمع الدولي للتحرك ضد داعش

اصدرت المنظمات الاسلامية في الولايات المتحدة الامركية بيانا مشتركا فالت فيه انها تدين بأشد العبارات، تصريحات وأعمال العنف التي يقوم بها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام [داعش].

واضافت المنظمات الاسلامية في بيان صحفي اليوم الاحد نعتقد أنه لا يوجد سبب مشروع في أي وقت يمكن أن يتحقق عن طريق الإرهاب والعنف ضد الأبرياء، أو من خلال الكراهية الطائفية.

واستطردت في بيانها قائلة ان الواقع الذي لا يمكن إنكاره أن العراق في حالة من الأزمة، وان على المجتمع الدولي مسؤولية أخلاقية في التحدث والتحرك ضد داعش في حين نطالب بالسلام والأمان لشعب العراق.

وقالت نحن نرفض الطروحات التي ينادي بها تنظيم داعش ، ولا نقبل أن تتحول هذه الأزمة الى حرب بين المسلمين السنة والشيعة. ونحن نقف بحزم تضامنا مع عدد لا يحصى من أفراد طائفتي الشيعة والسنة المسلمين الذين يدعون لعراق أفضل.

وحذرت المنظمات الاسلامية من ان استراتيجية داعش بالتخويف والاختطاف والتعذيب والقتل هي مناقضة لتعاليم الإسلام، ولا يمكن أبدا أن يدعمها أي عاقل.

وشددت المنظمات الاسلامية على تقديم قيادة واعضاء داعش إلى العدالة ودعت المجتمع الدولي ألا يدخر جهدا في معارضة داعش، وإعادة الأمن إلى المناطق المحاصرة في العراق وابناء شعبه المشردين.

وتابعت المنظمات في بيانها قائلة :نحن كمسلمين أمريكيين ندعو الى ان يعيش المواطنون العراقيون بسلام وأمن، دون الخوف من العدوان من العناصر الإرهابية. نكرر دعمنا للشعب العراقي المحب للسلام ، سواء كانوا من الشيعة والسنة، أو من أي جماعة دينية أو عرقية، أو تاريخية أخرى. يجب الحفاظ على سيادة القانون في العراق، ويجب أن يكون هناك تركيز قوي على الحفاظ على حقوق الإنسان في جميع أنحاء العراق كافة.

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟