بيان المحافظات المجتمعة في كربلاء المقدسة

تخطي بعد :
سياسة 14-06-2014, 07:41 292 مشاهدة

 بيان المحافظات المجتمعة في كربلاء المقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم

اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير

من مدينة الفداء والتضحية والشهادة.. من مدينة الوئام والسلام والمحبة.. من مدينة الامام الحسين ابي الاحرار وسيد الشهداء من كربلاء الاباء والكرامة.

يعلن الاجتماع الرسمي للسادة محافظي المحافظات العراقية المجتمعين هنا في كربلاء المقدسة، وتلبية للدعوة الكريمة لدولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة التعبئة العامة والقصوى لمقاتلة الارهاب ورد كيدهم الى نحورهم وبسط سيادة القانون على جميع المحافظات وفي الوقت الذي يمر فيه العراق بشكل عام ومحافظاتنا الغربية بشكل خاص من احداث امنية وتهديدات ارهابية خطيرة ساهمت للاسف بتغلغل العصابات الارهابية وقوى التكفير والظلام الى بعض هذا المدن في محاولة لإرجاع الاوضاع الى المربع الاول واستهداف قطعات الجيش والشرطة وبتضليل اعلامي مدعوم من الخارج ومن الزمر البعثية وخونة الوطن والمواطنية وبتآمر اقليمي ودولي ومحلي ادى الى دخول هذه العصابات الى مدينة ام الربيعين والتآمر على العملية السياسية وعلى الدستور والديمقراطية.

وفي الوقت الذي عبرت فيه المرجعية الدينية العليا المتمثلة بسمحة اية الله العظمى الامام السيستاني حفظه الله وكذلك المرجعيات والعلماء الاخرون من مختلف الاديان والطوائف العراقية بالتأكيد على الوحدة الوطنية ووحدة الصف في مواجهة هذه الهجمة الشرسة ودعم الاجهزة الامنية وتوحيد الموقف وترك الخلافات جانبا والاهتمام بالأمن الوطني.

وتشيد المحافظات بالموقف البطولي المشرف للعشائر العراقية والذي اكدت خلاله انها تدعم وحدة البلد ورفع الروح المعنوية للقوات المسلحة في الجيش والشرطة مستمدين ذلك من تراث هذه العشائر ومآثرها البطولية في ثورة العشرين الخالدة وفي الانتفاضة الشعبانية المباركة.

واستنادا لما ذكر تعلن المحافظات كافة والمجتمعة في كربلاء المقدسة دعمها ووقوفها التام والكامل مع الحكومة والقوات الامنية من الجيش والشرطة.

وتعلن أيضا استعدادها للمشاركة في المواجهات المشرفة للقضاء على زمر الارهاب في أي منطقة في العراق الحبيب، شيبا وشبابا، نساء ورجالا، وبجميع فعالياتها وشرائحها المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني واستعدادها للتطوع دفاعا عن الوطن والمقدسات والقيم والمبادئ وحماية الوطن والشعب والعملية الديمقراطية.

اذ تعلن المحافظات عن فتح باب التطوع لمقاتلة الارهابيين دعما للقوات المسلحة، مؤكدة على التحاق الاف المقاتلين الجاهزين للوقوف سدا منيعا امام كل من تسول له نفسه المساس بأمن وحدة العراق وشعبه.

وتدعو المحافظات الى تعزيز الروح المعنوية والحذر من الاشاعات المضادة الهادفة الى شق الصفوف وتوهين الوحدة الوطنية الراسخة.

وتؤكد المحافظات على محاسبة المتخاذلين لان الجيش العراقي هو عزة وكرامة المواطن العراقي وعدم السماح بتشويه سمعة هذا الجيش البطل.

وتدعو المحافظات في الوقت ذاته السياسيين كافة الى نبذ الخلافات واتخاذ موقف وطني موحد تجاه هذا الخطر الذي يهدد الجميع وتغليب المصلحة الوطنية العليا على كل المصالح الضيقة الاخرى.

ويبقى العراق شامخا عزيزا باهله وابنائه الشرفاء الغيارى... (ولينصرن الله من ينصره)

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟