تابعونا على





من كربلاء الخبر وكالة خبرية
تبث الواقعة كما وقعت

إقالة ضابطين أمريكيين لصلتهما بمجموعة انفصالية

عدد الزيارات: 467 نشر بتأريخ: 20/06/2015 - 21:14 نشر بواسطة :رسول الدلفي

 

فصل شرطي أمريكي وأجبر آخر على التقاعد بعد اكتشاف صلتهما بمجموعة تدعو إلى انفصال الجنوب عن الولايات المتحدة.

 

وقال رئيس بلدية أنيستون، في ولاية ألاباما الأمريكية، فون ستيوارت في بيان ,السبت, "صدمت من مزاعم ضد اثنين من ضباط شرطة أنيستون".

 

وتابع قوله "أنيستون قطعت شوطا طويلا منذ هاجم متعصبون حافلة ركاب الحرية في عام 1961. سنواصل التقدم. تأكدوا من أنني أعمل جاهدا للوقوف على حقيقة الأمر. أنيستون لن تتسامح مع العنصرية والكراهية".

 

و"ركاب الحرية" هم مجموعة من الناشطين في مجال الحقوق المدنية توجهوا على متن حافلات من واشنطن العاصمة إلى نيو أورلينز في عام 1961، وذلك لتحدي التمييز العنصري الذي مورس في جنوب الولايات المتحدة حينذاك في الأماكن العامة مثل وسائل النقل والحمامات والمطاعم.