النفط تجدد تحذيرها للشركات العالمية من شراء حمولة الناقلة يونايتد ليدرشيب المحملة بنفط كردستان وتصفه بـ لمسروق والمهرب

تخطي بعد :
سياسة 1-06-2014, 14:56 298 مشاهدة

 النفط تجدد تحذيرها للشركات العالمية من شراء حمولة الناقلة يونايتد ليدرشيب المحملة بنفط كردستان وتصفه بـ لمسروق والمهرب

جددت وزارة النفط تحذيرها للشركات والاسواق العالمية من شراء حمولة الناقلة يونايتد ليدرشيب المحملة بالنفط الخام المستخرج من حقول اقليم كردستان.

وعدت الوزارة في بيان لها اليوم حمولة الناقلة بانه نفطا مسروقا ومهربا عبر الحدود بطريقة غير قانونية ومن دون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط 

وشددت الوزارة على ان الملاحقة القضائية ستطال اي جهة او شركة نفطية تتعامل او تتبنى تسويق حمولة تلك الناقلة ، وطالبت الوزارة تركيا بعدم التدخل في تحديد او توزيع ايرادات الصادرات النفطية من اقليم كردستان بحسب ادعاءات بعض مسؤوليها كونها لاتملك صلاحيات تفسير فقرات الدستورالعراقي لاسيما تلك التي تتعلق بالثروات النفطية للبلاد ، لانه شأن داخلي وليس من مصلحة اي طرف او جهة خارجية التدخل بالامر.

وطالبت الوزارة الحكومة التركية بـ الالتزام بالاتفاقية الموقعة بين البلدين عام 2010 والتي تنص على ان تكون شركة تسويق النفط العراقية [سومو] هي الجهة الوحيدة المخولة بأدارة وتصدير النفط ولايحق لاية جهة القيام بذلك دون الرجوع الى الحكومة الاتحادية ووزارة النفط.

واشارت الى أن تصرف تركيا في تخزين وتصدير النفط العراقي المستخرج من حقول إقليم كردستان دون موافقة الحكومة الاتحادية يعد خرقا لقرار مجلس الامن الدولي الذي يقضي ايداع ايرادات العراق النفطية في حساب خاص في الولايات المتحدة الامريكية يتم من خلاله تسديد جزء من التعويضات المترتبة بذمة العراق.

واوضحت الوزارة ان تركيا لاتملك حق التصرف بالنفط العراقي ولابالايرادات المتحققة جراء تصدير نفط كردستان عبر اراضيها ، كما ان حركة مسار الناقلة متابعة من قبل الجهات الفنية والقانونية في الوزارة.

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟