الشلاه : تصدير نفط الاقليم محاولة لارغام الكتل السياسية قبول مطالب الكرد

تخطي بعد :
سياسة 27-05-2014, 13:21 572 مشاهدة

 الشلاه : تصدير نفط الاقليم محاولة لارغام الكتل السياسية قبول مطالب الكرد

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه ان تصدير النفط من قبل الاقليم يهدف الى ارغام الكتل السياسية على القبول بمطالب الكرد لتشكيل الحكومة مبينا ان ” الاكراد يريدون ان يفرضوا على رئيس الوزراء المقبل القبول بمطالب الكرد بينها تصدير النفط.

وذكر الشلاه في تصريح اليوم ان ” الاكراد سياسيون يعرفون اغتنام الفرص بشكل جيد ويريدون ان يفرضوا على رئيس الوزراء المقبل بان يكونوا بجنبه بشرط ان يقبل بتصدير نفط الاقليم خلافا للدستور وللقانون باعتبار ان الاطراف ساعية اليوم الى تحقيق نصاب في البرلمان وهذا الامر يتيح لرئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني فرض شروطه “.

واضاف ان ” الامور لا تسير مثل ما يرغب بارزاني لانه هو في مأزق وذلك لعدم تشكيل الحكومة الكردية منذ 10 اشهر وهذا يدل على وجود تشبث واضح بالحكم لدى بارزاني ولا اعتقد ان المسالة ستكون مثلما يريدها الكرد”.

وقال ان ” الاكراد يريدون اليوم استغلال ظرف تشكيل الحكومة ويعتقدون ان الاطراف ستقبل بتصدير نفط الاقليم بعيدا عن المركز او الرد بهدوء على هذا الامر ومن ثم تمرير هذا المخطط ولكن هذا الامر ليس بهذه السهولة ويهدد مستقبلا نصوصا دستورية تؤكد ان الثروات هي حق لكل الشعب العراقي ولا يستطيع احد العبور عليها “.

وكانت حكومة اقليم كردستان قد اعلنت اليوم الثلاثاء استمرارها في تصدير وبيع النفط الى الاسواق العالمية عبر تركيا كاشفة عن محادثات تجريها مع البنوك الدولية للحصول على قروض لتغطية نفقات الاقليم “وعلى رأسها رواتب الموظفين” حسب قولها.

ونقل بيان لحكومة الاقليم عن الناطق الرسمي باسمها سفين محسن دزئي القول اليوم ان “حكومة إقليم كردستان ستستمر في تصدير النفط، وفي الوقت نفسه ستستفيد من إيرادات نفط الإقليم لتوفير جزء من رواتب الموظفين”.

وأضاف دزئي أن “بيع النفط بتلك الكمية الحالية في هذه المرحلة لن يسد جميع إحتياجات إقليم كردستان، لأن الإقليم بحاجة إلى تصدير 400 إلى 500 ألف برميل يومياً لضمان توفير جميع الإحتياجات الضرورية”مبينا أنه “ربما لم يكون من السهل تصدير تلك الكميات من النفط، وأن الإقليم بحاجة إلى نحو 150 ألف برميل من المحروقات يومياً، وبالامكان تصدير الفائض إلى الخارج”.

وأشار الناطق باسم حكومة كردستان إلى أن “رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني اجرى خلال زيارته الأخيرة إلى الدول الأوربية محادثات مع عدد من المراكز المالية والبنوك الدولية للحصول على قروض لإقليم كردستان، لكي نتمكن من خلال هذه القروض ومبيعات الموارد النفطية ضمان دفع رواتب الموظفين”مؤكدا ان”حكومة الإقليم ستحاول خلال الأشهر المقبلة وبالاعتماد على المبيعات النفطية من حل مشكلة الرواتب إلى حد كبير”.

وأوضح دزئي أن “أربيل وبالاعتماد على إرادة شعب كردستان لن تخضع لقرارات بغداد وسوف نستمر في عملية تصدير النفط، وأن حكومة الإقليم كانت ولا تزال مع الحوار والمباحثات السلمية لإيجاد حل لمعالجة المشاكل، وخاصة مشكلة تصدير النفط مع الحكومة العراقية ولن نستسلم لإرادتهم.على حد قوله.

 

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟