مسؤول بالخارجية الامريكية: لا يجوز للاقليم تصدير النفط دون موافقة بغداد وقدمنا مقترح تسوية

تخطي بعد :
سياسة 25-05-2014, 15:10 789 مشاهدة

 مسؤول بالخارجية الامريكية: لا يجوز للاقليم تصدير النفط دون موافقة بغداد وقدمنا مقترح تسوية

أعلن نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط والعراق برت ماكورك, انه لا يجوز للكرد بيع النفط من دون موافقة بغداد, كما لا ينبغي ان تقوم بغداد بقطع ميزانية اقليم كردستان.

وقال ماكورك ان الولايات المتحدة الاميركية لا تؤيد تصدير النفط من اي منطقة في العراق دون موافقة الحكومة الاتحادية العراقية, مضيفاً لقد أبلغنا جميع الاطراف بأن اي عمل من هذا النوع يخلق الكثير من المشاكل.

وتابع مستدركا بالقول انه في الوقت نفسه هذا لا يعني اننا نتدخل في الشؤون الداخلية العراقية أو نؤيد طرفاً على حساب آخر.

وكشف المسؤول في الخارجية الامريكية عن ابلاغ بغداد بأن عليها ان تدفع شهرياً مستحقات اقليم كردستان من الميزانية الاتحادية بالكامل.

وقال ماكورك ,ان الولايات المتحدة كانت قد قدمت إلى حكومتي اقليم كردستان والاتحادية اقتراحاً, يقضي بأن يستلم الاقليم حصته من مبيعات النفط العراقي شهرياً بشكل مباشر.

يشار الى ان نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط والعراق برت ماكورك خبير في الشؤون العراقية, وكان قد لعب دور الوساطة بين حكومتي الإقليم والمركز في ملف النفط, والتقى عدة مرات بكبار مسؤولي الطرفين لهذا الغرض لايجاد تسوية بين الطرفين.

وكان مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى ، قد قال امس السبت حول موقف واشنطن من مسألة تصدير النفط من الاقليم مع احترامنا للولايات المتحدة، لكن قرار الكرد بأيدي الكرد، ونأمل أن تتفهم امريكا المشاكل السياسية، وأن لا تضع نفسها وسط الصراع بين بغداد واربيل، وأن تتخذ جانب الحياد، وإذا التزمت جانب الصمت فإن ذلك افضل برأينا، لأن مانفعله هو في مصلحة كردستان وشعب كردستان، ونحن لن ننتظر لنعرف من الذي يبلغنا بأننا على صواب أو الذي يبلغنا بأننا على خطأ.

يذكر ان الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين ساكي قالت في تصريح لها ان موقف واشنطن منذ وقت طويل هو عدم تأييد تصدير النفط من اقليم كردستان من دون استحصال موافقة الحكومة العراقية الاتحادية، معربة عن القلق ازاء التأثير المحتمل لاستمرار تصدير النفط بهذه الطريقة.

وكانت حكومة كردستان قد أكدت الجمعة الماضية انباء بيعها حمولة من النفط الخام المستخرج من الاقليم عبر تركيا بشكل مستقل عن الحكومة الاتحادية في بغداد بكمية أكثر من مليون برميل عبر ميناء جيهان التركي باتجاه أوربامبينة انهذه الشحنة بداية لسلسلة من هذا النوع من المبيعات النفطية التي تصدر عبر خط الأنابيب المعد حديثاً في الإقليم لغرض التصدير.

يذكر ان حكومة اقليم كردستان قد بينت في اعلانها لتصدير النفط بمعزل عن بغداد إيداع إيرادات صادراتها في حساب تحت سلطة حكومة إقليم كردستان في بنك [Halkbank] في تركيا، وسوف يعامل كجزء من إستحقاق ميزانية حكومة الإقليم في إطار توزيع وتقاسم إيرادات العراق والتوزيع على النحو المحدد بموجب الدستور العراقي لعام 2005، مؤكدة استمرارها بالتصدير بشكل مستقل عن بغداد.

وكان وزير الطاقة التركي تانر يلدز قد أعلن الخميس الماضي بدء تصدير أول شحنة من النفط الخام لاقليم كردستان عبر ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط الى الاسواق العالمية في الخارج، مبينا ان الشحنة الأولى من الخام المنقول عبر خط أنابيب وحجمها مليون برميل، يتم تحميلها في ميناء جيهان حيث جرى تخزين نحو 2.5 مليون برميل من نفط كردستان

 

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟