وزارة النفط: تصدير كردستان النفط من دون موافقتنا تهريب

تخطي بعد :
سياسة 25-05-2014, 13:10 737 مشاهدة

 وزارة النفط: تصدير كردستان النفط من دون موافقتنا تهريب

وصفت وزارة النفط العراقية، تصدير النفط من قبل حكومة اقليم كردستان العراق بانه تهريب.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن حكومة اقليم كردستان لم تحصل على موافقة الحكومة الاتحادية بتصدير النفط عبر اراضيها، لذا فان تصدير هذا النفط يعتبر تهريباً.

وأضاف بغداد حذرت حكومة الاقليم مرارا من تصدير النفط بشكل احادي ومنفرد لان الصلاحية الوحيدة لتصدير النفط تملكها وزارة النفط العرقية.

وحول الشكوى المقدمة من قبل وزارة النفط العراقية ضد تركيا، أكد جهاد، انها شكوى داخلية وليست خارجية، ضد وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية.

واكد جهاد ان العراق يؤمن ان وزارة الطاقة التركية قد خرقت الاتفاقية الموقعة عام 2010 بين البلدين.

واعلنت حكومة اقليم كردستان في (الـ22 من ايار/ مايس الحالي)، عن تصدير اول شحنة من النفط، عبر خطوطها النفطية، ما ادى الى اثارة غضب الحكومة الاتحادية.

تواجه عملية تصدير النفط من قبل حكومة اقليم كردسان العراق رفضا واستهجانا كبيرين، فضلا عن اثارة ردود فعل غاضبة بين الاوساط السياسية العراقية حتى الكردية منها.

وعد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي فرات الشرع، في حديثه امس قيام حكومة اقليم كردستان العراق بتصدير النفط من دون علم وموافقة الحكومة الاتحادية، بانها محاولة لاستثمار الخلاف النفطي بين الطرفين، واستثماره لاغراض سياسية.

ويقول الشرع إنه ليس هناك اي احقية لحكومة اقليم كردستان العراق بتصدير النفط من دون موافقة او علم الحكومة الاتحادية، لان الثروة النفطية ملك لجميع الشعب العراقي.

فيما وصف القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، امس السبت، الاعتماد على تركيا في تصدير نفط من الاقليم بانه خاطئ وغير مضمون، فيما اكد على ضرورة ان يكون هناك اتفاق بين بغداد واربيل حول هذا الموضوع.

واضاف ان الاعتماد على تركيا لغرض تصدير النفط من كردستان امرخاطئ وغير مضمون بنظري، وهذا النفط هو نفط العراق والكل متفق على ذلك ولا بد من وضع اتفاق لتصديره، وأن سياسة تركيا ليست مع الاكراد وانا لا اؤيد الاعتماد عليها.

وجددت الولايات المتحدة الامريكية، رفضها دعم خطوة حكومة اقليم كردستان العراق في ضخ النفط الى اوربا عبر تركيا من دون موافقة الحكومة الاتحادية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف في مؤتمر صحفي يتعين على كافة الأطراف في الحكومتين الاتحادية وحكومة الاقليم، عدم اتخاذ أي خطوة بخصوص تصدير نفط اقليم كردستان إلى الأسواق العالمية عبر تركيا، ما دامت تلك الأطراف لم تجلس للتفاوض وتتوصل لاتفاق بهذا الشآن.

وأضافت المسؤولة الأمريكية، لكننا اليوم نرى البعض اتخذ خطوات مغايرة لذلك، مؤكدة نحن لا يمكننا أن ندعمها، ولقد كنا واضحين للغاية في هذا الأمر منذ زمن بعيد.

 

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟