الجواري تطالب بإعادة العد والفرز بصلاح الدين بسبب الخروقات التي حصلت بيوم الإقتراع

تخطي بعد :
سياسة 25-05-2014, 06:35 473 مشاهدة

الجواري تطالب بإعادة العد والفرز بصلاح الدين بسبب الخروقات التي حصلت بيوم الإقتراع

اكدت النائبة كريمة الجواري، ان هناك الكثير من الخروقات التي حصلت في اكثر من مركز انتخابي بمحافظة صلاح الدين، مبينة ان اصوات اربعة الاف شخص ممن انتخبوها ذهبت لمرشحين آخرين، فيما طالبت المفوضية باعادة عملية العد والفرز في المحافظة.

 

وقالت الجواري ان عملية الإقتراع في محافظة صلاح الدين تخللتها خروقات كثيرة وخطيرة جعلتها تفقد مصداقيتها، مبينة ان من بين تلك الخروقات هو عدم اجراء عملية العد والفرز باكثر من مركز، بل تم طرد المراقبين ونقل الصناديق الى جهة مجهولة.

 

وأضافت الجواري ان بعض المحسوبين على الوسط السياسي من ضعاف النفوس حاولوا خلق أجواء مربكة في يوم الإقتراع من خلال افتعال أعمال إرهابية قرب مراكز الاقتراع، منها من ينادي بوجود ارهابي يرتدي حزاماً ناسفاً لجعل الناخبين ومراقبي الكيانات السياسية يهربون، لكي يخلوا الجو لهؤلاء لاستخدام البطاقات الانتخابية التي اشتروها لأنهم لايستطيعون الاستفادة منها إلا بعد خلو المركز الانتخابي.

 

وتابعت الجواري ان هذا الشيء حصل في معظم مراكز صلاح الدين ، مشيرة الى ان احد المراكز في منطقة حمرين اقتحمه 15 شخصاً تابعون لأحد المرشحين، وقاموا بإغلاق بابه في وجه الناخبين من الساعة السابعة الى التاسعة والنصف صباحا، ولانعرف ما الذي جرى في الداخل، لافتة الى ان المفوضية لم تكن جادة في اعطاء اقراص السي دي لمسؤولي الكيانات والمخولين، فمن بين 1800 محطة انتخابية في المحافظة أعطونا سي دي يتضمن نتائج 200 محطة فقط، رغم مطالباتنا الكثيرة بإعطائنا النتائج.

 

واكدت الجواري ان أقوى دليل على التزوير والتلاعب بأصوات الناخبين اتضح بعد قيامي بجمع تواقيع اربعة آلاف شخص ممن انتخبوني، وذلك من خلال استمارات استبيان تضمنت أسماءهم وأرقام بطاقاتهم الانتخابية ومراكزهم ومحطاتهم، الا انها صودرت كل هذه الاصوات وذهبت الى مرشحين آخرين، مشددة على ضرورة أن تلتفت مفوضية الانتخابات الى هذه الخروقات الكارثية التي حصلت في يوم الاقتراع بمحافظة صلاح الدين، وأن تبادر الى إعادة العد والفرز في المحافظة.

 

 

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟