صحوات ديالى تتهم قيادات في الجيش بممارسة ضغوط تسببت بانسحاب 260 من عناصرها

تخطي بعد :
سياسة / الشارع العراقي 24-05-2014, 15:26 265 مشاهدة

 صحوات ديالى تتهم قيادات في الجيش بممارسة ضغوط تسببت بانسحاب 260 من عناصرها

اتهمت صحوات محافظة ديالى، السبت، بعض قيادات الجيش بممارسة ضغوط أرغمت أكثر من 260 من عناصرها على الانسحاب من مواقعهم شمال شرق بعقوبة، فيما دعت رئيس الوزراء نوري المالكي الى التدخل وإنصاف الصحوات لمواجهة التطرف.

 

وقال مسؤول صحوات ديالى سامي الخزرجي في حديث صحفي إن أكثر من 260 عنصراً من الصحوات انسحبوا من 32 نقطة مرابطة أمنية في ناحية الوجيهية (25 كم شمال شرق بعقوبة)، بعد تعرضهم لضغوط قاسية من قبل بعض قيادات الجيش، مبينا أن تلك الضغوطات تتمثل بإرغامهم على العمل داخل مواقع عسكرية بأمور بعيدة عن عملهم.

 

وأضاف الخزرجي أن انسحاب الصحوات جاء بعد وصولهم الى طريق مغلق في تصحيح ما يعانون منه، داعيا رئيس الوزراء نوري المالكي الى التدخل شخصيا لإنصاف الصحوات التي قدمت انهراً من الدماء في سبيل مواجهة التطرف ودعم المنظومة الأمنية.

 

وأشار الخزرجي الى أن الصحوات لن تعود لمواقعها حتى يكون هناك إطار واضح المعالم للتعامل مع أفرادها واعتبارها قوة معنية بواجبات محددة وليست معنية بأمور أخرى.

 

ويبلغ إجمالي عدد أفراد الصحوات في محافظة ديالى أكثر من تسعة آلاف بينهم قيادات ميدانية تنتشر في اغلب مناطق المحافظة، إلا أن الجزء الأكبر منها موجود ضمن قضاء بعقوبة بنواحيه الأربع.

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟