المجلس الأعلى : حكومة الإقليم تحاول استثمار الخلاف النفطي لإغراض سياسية

تخطي بعد :
سياسة 24-05-2014, 13:00 897 مشاهدة

 المجلس الأعلى : حكومة الإقليم تحاول  استثمار الخلاف النفطي لإغراض سياسية

اثارت عملية تصدير النفط الى تركيا من قبل حكومة اقليم كردستان ردود فعل غاضبة بين الاوساط السياسية، وما كان من هذه الاوساط الا البحث عن الهدف السياسي الذي ترمي اليه حكومة اقليم كردستان من وراء عملية التصدير من دون موافقة الحكومة الاتحادية.

ويبدو ان حكومة الاقليم قد اقتنعت بانها لو خالفت الحكومة الاتحادية في هذا الملف، وذهبت باتجاه تصدير النفط فانها ستحصل على تأييد الكتل السياسية التي تختلف مع رئيس الحكومة نوري المالكي في بعض وجهات النظر.

يعد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي فرات الشرع، قيام حكومة اقليم كردستان العراق بتصدير النفط من دون علم وموافقة الحكومة الاتحادية، بانها محاولة لاستثمار الخلاف النفطي بين الطرفين، واستثماره لاغراض سياسية.

ويقول النائب عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الشرع في حديث صحفي إنه ليس هناك اي احقية لحكومة اقليم كردستان العراق بتصدير النفط من دون موافقة او علم الحكومة الاتحادية، لان الثروة النفطية ملك لجميع الشعب العراقي.

وترفض واشنطن سياسات الاقليم النفطية، التي تتيح له التصرف منفردا في الثروة النفطية في الإقليم التي يعتبرها الدستور ثروة وطنية لا تخص الاقليم وحده، لاسيما وان حصة اقليم كردستان من موازنة الدولة تبلغ 17 في المائة، حيث بلغت العام 2013 نحو 140 مليار دولار، لكن الاقليم يرفض تسليم نفطه المنتج منذ ثلاثة اعوام ويقوم ببيعه من طريق تركيا.

وبحسب الشرع، فأن الخلاف الجديد في الملف النفطي بين بغداد واربيل، هو محاولة من حكومة الاقليم لاستثماره لتحقيق اغراض سياسية، منها ما يتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويؤكد الشرع أن من حق الحكومة الاتحادية رفع دعوى قضائية ضد حكومة الاقليم وضد الحكومة التركية ايضا، لانها عملت على تصدير النفط عبر اراضيها وهي تعرف جيدا ان بغداد غير موافقة على العملية.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، وصف النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان، الاعتماد على تركيا في تصدير نفط من الاقليم بانه خاطئ وغير مضمون، واكد على ضرورة ان يكون هناك اتفاق بين بغداد واربيل حول هذا الموضوع.

يشار الى وزارة النفط العراقية اعلنت امس الجمعة، عن تقديمها شكوى رسمية ضد الحكومة التركية الى غرفة التجارة الدولية في باريس، مؤكدة تقديمها دعوى قضائية ضد وزارة الموارد الطبيعية في حكومة اقليم كردستان لقيامها بتصدير النفط دون موافقة الحكومة الاتحادية.

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟