مصر تدخل مرحلة الصمت الانتخابي قبل التوجه لصناديق الاقتراع

تخطي بعد :
سياسة 24-05-2014, 11:37 617 مشاهدة

 مصر تدخل مرحلة الصمت الانتخابي قبل التوجه لصناديق الاقتراع

توقفت حملتا المرشحيّن للرئاسة المصرية السيسي وصباحي مع انطلاق الصمت الانتخابي. في آخر كلمة لهما، قال صباحي متوجها للشباب هذه فرصتكم لاتفوتوها. فيما ناشد السيسي الجميع بالتوجه لصناديق الاقتراع.

 

وبدأت مع انتصاف ليلة الجمعة (23 آيار/ مايو 2014) في القاهرة فترة الصمت الانتخابي التي تتوقف فيها الدعاية للمرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي. ويبدأ إدلاء الناخبين بأصواتهم في التاسعة صباح بعد غد الاثنين بالتوقيت المحلي ويستمر إلى التاسعة مساء من نفس اليوم ثم يستأنف في التاسعة صباح اليوم التالي حتى التاسعة مساء.

 

وقال السيسي في كلمة للناخبين قبل سريان فترة الصمت الانتخابي بساعتين يدعوهم فيها للإقبال على الاقتراع مصر دلوقتي بتمر بلحظة فارقة في تاريخها. ومصر كمان بتدعونا جميعا إن إحنا نتحرك بكل قوة وبكل فاعلية وبكل تجرد عشان نحميها ونحمي مستقبلها. وأضاف نزول المصريين جميعا عشان يدلوا بأصواتهم هتبقى رسالة قوية وتعبير حقيقي عن إرادة هذا الشعب اللي لما بيعوز يعمل حاجة بيعملها.

 

في حين ناشد صباحي في كلمة ألقاها أمام قصر عابدين الرئاسي في وسط القاهرة، الشباب التوجه إلى لجان الانتخاب وأن يصوتوا له ليحقق الفوز. ويصف صباحي نفسه بأنه مرشح الثورة في إشارة للانتفاضة. وقال يا أيها الشباب.. يا أغلبية المصريين عددا وأكثرهم تضحية.. ويا أيها الجيل الذي أعرف أحلامه ومرارة حياته... هذه فرصتكم لا تفوتوها

 

ويحق لأكثر من 53 مليون مصري الاقتراع في ثاني انتخابات رئاسية منذ الانتفاضة. ويتوقع على نطاق واسع فوز السيسي، الذي استقال في مارس آذار من منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي وترك قيادة الجيش ليتاح له خوض الانتخابات وفقا للقانون الذي يمنع العسكريين العاملين من الاشتغال بالسياسة.

 

وقال عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات الرئاسية المستشار طارق شبل إن قانون الانتخابات الرئاسية نص فى المادة 18 على أن تبدأ الحملة الانتخابية اعتبارا من تاريخ إعلان القائمة النهائية للمرشحين إلى يومين من التاريخ المحدد للاقتراع.

 

وأشار إلى أنه تحظّر في هذه الفترة الدعاية الانتخابية على المرشحين سواء الأنشطة التي يقوم بها المرشح ومؤيدوه، والتي تستهدف إقناع الناخبين باختياره، بالإضافة إلى وقف الاجتماعات المحدودة والعامة والحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات واستخدام وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمطبوعة والإلكترونية.

 

يذكر أنه طبقا للمادة 55 من قانون انتخابات الرئاسة، يعاقب القانون كل من يخالف الأحكام للدعاية الإنتخابية المنصوص عليها في المادة (19)، بغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه.

 

وجاء صباحي وهو سياسي يساري ثالثا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة عام 2012 التي فاز فيها محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

 

ووصل إلى القاهرة أعضاء من وفد مراقبى الإتحاد الأفريقي لمتابعة الانتخابات الرئاسية. وسيكتمل خلال الساعات القادمة وصول أفراد بعثات الإتحادين الأفريقي والأوروبي والمنظمة الفرانكفونية وتجمع الكوميسا(دول شرق وجنوب إفريقيا) للمشاركة في مراقبة الانتخابات الرئاسية.

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟