الأمم المتحدة تدعو إلى وضع حد للاقتتال بالفلوجة وضمان عودة المواطنين لديارهم

تخطي بعد :
سياسة 13-05-2014, 09:47 565 مشاهدة

 الأمم المتحدة تدعو إلى وضع حد للاقتتال بالفلوجة وضمان عودة المواطنين لديارهم

أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، الثلاثاء، عن قلقها من تزايد نشاط المسلحين في الفلوجة، داعية إلى بذل الجهود لضمان وضع حد للاقتتال وعودة المواطنين إلى ديارهم، فيما أقرت بصعوبة إيصال المساعدات بسبب استمرار القتال.

 

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف في بيان إن التقارير الواردة عن تزايد الأنشطة المسلحة في الفلوجة وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بتأثيراتها على المدنيين هي مبعث قلق لنا، مبينا أن أهالي الأنبار عانوا طويلاً جراء أعمال العنف والإرهاب ويتعين بذل جميع الجهود لضمان وضع حد للاقتتال وعودة الناس إلى ديارهم ومن ثم يمكن الشروع في إعادة الأعمار.

 

وأضاف ملادينوف، أنه فيما تواصل قوات الأمن العراقية جهودها لاستعادة القانون والنظام في الأنبار، ينبغي عليها ضمان توافق الحرب على الإرهاب مع التزامات العراق الدولية والدستورية تجاه حقوق الإنسان، معربا عن قلقه بوجه خاص حيال الآثار التي تخلفها أعمال العنف على المدنيين، وحيال الأوضاع المتدهورة في الفلوجة.

 

وأكد ملادينوف، أن فريق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية سيواصل عمله مع الحكومة والسلطات المحلية لضمان وصول المساعدات إلى المحتاجين إليها، على الرغم من الصعوبات التي تعترض ذلك، إذ أن القتال المستمر بما في ذلك عمليات القصف غالباً ما يعوق وصول المعونة الإنسانية إلى من هم في أمس الحاجة إليها.

 

 

طباعة الخبر

اعلانات

اعلانات

استطلاع رأي

هل تعتقد ان الحكومة قادرة على حل المشاكل مع الاقليم ؟